الرئيسية / الشرق الأوسط / ملامح “خطة انقاذ العراق” بقيادة التحالف الاسلامي
ملامح “خطة انقاذ العراق” بقيادة التحالف الاسلامي
جندي عراقي

ملامح “خطة انقاذ العراق” بقيادة التحالف الاسلامي

اعداد : د. احمد النايف – المركز الديمقراطي العربي
لندن: الخميس٢٠١٥/١٢/١٧

ذكرت مصادر مقربة من التحالف الاسلامي ( قوات الناتو الاسلامية ) انه اخيرا انتفض المسلمون بعد سبات طويل ليوقفوا (المد الايراني )الذي طال بلدانهم من اندونيسيا شرقا الى موريتانيا غربا والذي استفحل بطريقة دراماتيكية اديولوجية مستغلا كذبة الحرب على الارهاب وفي فحواها ( القضاء على الاسلام السني ) ليكون الايرانيون الخنجر المسموم في جسد الاسلام وحيث ما مرقوا تتدمر المدن ويقتل المسلمون السنة .

وهنا لا بد ان نستذكر بأن ايران وعملائها في العراق قدموا معلومات مغلوطة من خلال تعاملها الوثيق مع اللوبي الصهيوني في امريكا في دفع الثور الامريكي الهائج الى احتلال جارتها الشرقية افغانستان وجارتها الغربية العراق لتتمكن من فك الحصار السني عليها وتمتد شرقا الى اندونيسيا وغربا الى العراق ومنه الى دول العالم الاسلامي والعربي لنشر التطرف الاعمى ونشر الارهاب تحت المظله الصهيو امريكية والذي نتج عنه تطرف في الطرف السني متمثلا بداعش الذي اجتذب اليه عشرات الالاف من شباب السنة في ردة فعل على التطرف الايراني الصفوي في بلدان العالم الاسلامي كافة وللقضاء على التطرف في دول العالم الاسلامي لابد من اجتثاث التطرف السني متمثلا بداعش والتطرف الشيعي متمثلا بالميليشيات الشيعية المدعومة من ايران بنفس الوقت .

وكان نتيجة لذلك انبثاق قيادة قوات التحالف الاسلامي ( الناتو الاسلامي ) رغم تأخره لاكثر من عقد الا انه الرد الحاسم فيما اذا تحول الى واقع على الارض ومن خلال الاستعدادات العسكرية الجارية الان لحشد مايقارب من ( ١٠٠,٠٠٠) مائة الف مقاتل من النخبة لدخول العراق وسوريا حيث ان السيناريوهات المطروحة امام هيئة الاركان المشتركة للقوات الاسلامية ( قوات الناتو الاسلامية ) هي بشكل مختصر ومركز :

المرحلة الاولى :
١- الدخول الى محافظة الانبار من المملكة العربية السعودية وتحرير قضاء النخيب ومن ثم التوجه الى قاعدة القادسية في البغدادي وقاعدة الحبانية الجوية لاتخاذها مقرات للعمليات العسكرية والامداد الجوي
٢- الانطلاق من محافظة الانبار عبر الثرثار وسامراء بمحورين جنوبا الى قاعدة البكر الجوية في بلد وشمالا الى تكريت في كلية القرة الجوية ( قاعدة سبايكر )
٣- فتح الطريق باتجاه الموصل لتحريرها والتمركز في قاعدة الغزلاني ومطار الموصل
٤- التوجه من قاعدة بلد الى محيط بغداد ومن قاعدة الحبانية باتجاه محيط بغداد لتطويق بغداد من جميع المحاور
٥- التحرك لتحرير ديالى من الاحتلال الايراني وصولا الى الحدود الايرانية وفتح معسكر المنصورية ليكون قاعدة للامدادات اللوجستية في ديالى
٦- دخول كركوك من دون قتال بعد انسحاب القوات الكردية وحسب اتفاق الرياض بين الملك سلمان بن عبد العزيز ( نصره الله ) ومسعود البرزاني
٧- التحرك الاخير الى داخل محافظة بابل وتشديد الطوق حول بغداد وتحريرها من الاحتلال الايراني
وبذلك تحرر المحافظات العربية السنية من الاحتلال الايراني وهي ( العاصمة بغداد وتخومها ومحافظات الانبار وديالى وصلاح الدين وبابل وكركوك والموصل )
وبذلك تستكمل المرحلة الاولى من رسم حدود الاقليم العربي السني

المرحلة الثانية :
١- قيام قوات من وسط وجنوب العراق من الشيعة العروبيين الاصلاء واللذين تم الاتفاق معهم بعمليات عسكرية داخل محافظات الوسط والجنوب لطرد المحتل الايراني واذنابه وتحرير مدنهم من دنس الاحتلال الايراني البغيض
٢- انشقاق كبير في الجيش العراقي من الشيعة العرب الاصلاء وكذلك الميليشيات الشيعية ( العربية ) والحشد الشيعي وانضمامهم الى صفوف العشائر العربية الشيعية في قتال الاحتلال الايراني وبدعم جوي وبري من قبل قيادة القوات الاسلامية ( الناتو الاسلامي )
٣- تنصيب حكام عسكريون من الضباط الشيعة العرب والمشهود بعروبتهم واصالتهم كحكام للمحافظات المحررة
٤- اعلان الاحكام العرفية وتعطيل الدستور في عموم العراق باقاليمه الثلاثة
لمدة سنتين
٥- تشكيل محكمة عسكرية لمحاكمة ومطادرة السياسيين العراقيين وكل من ساهم بتدمير العراق واذكاء الحرب الطائفية ووقف وساند المحتل الايراني من احزاب وقيادات السلطة وخاصة الاحزاب والقيادات الموالية لايران وبضمنهم شيوخ العشائر ورجال الدين المرتدين .
٦- الدعوة لعفو عام في جميع الاقاليم الثلاثة
٧- الدعوة لانتخابات على ضوء تعداد سكاني جديد مستمد من اصول التعداد العام لسكان العراق ( لعام ١٩٥٧ وعام ١٩٧٧)
٨- رسم حدود الاقاليم الثلاثة
ضمن دولة العراق الموحدة وعاصمتها بغداد وعلمها موحد للاقاليم الثلاثة
٩- اعادة تشكيل الجيش العراقي على اسس المواطنة والتجنيد الالزامي ويكون جيشا موحدا يدافع عن الاقاليم الثلاثة ولاتوجد اية قوات او تنظيمات عسكرية لاي من الاقاليم
١٠- تكون للاقاليم الثلاثة قيادات للشرطة من مواطني كل اقليم على حدة
١١- تشكل شرطة اتحادية لدولة العراق بأقاليمه الثلاثة
١٢- تشكل حكومة مدنية بنظام رئاسي ومجلس نواب ومجلس شيوخ مع اعتماد متوازن في المركزية واللا مركزية في ادارة الاقاليم الثلاثة ضمن العراق الموحد
١٣- نتيجه لماعانه الشعب العراقي منذ اربعينيات القرن الماضي وحتى الان من تصارع وتكالب الاحزاب السياسية والدينية والقومية وما اوصلت هذه الاحزاب العراق الى حافة الهاوية من اقتتال وتفرد بالسلطة وهدر لموارد البلد وللمصلحة الوطنية العليا للعراق ووحدته باقاليمه الثلاثة سيتم حضر جميع الاحزاب
١٤- بناء علاقات جوار وعلاقات دوليه متوازنة مع دول الجوار جميعا ( باستثناء ايران وحتى تغيير الحكم فيها واحترامها لحقوق الجوار وعدم اذكائها للتطرف الطائفي للامة الاسلامية والحرص على وحدة الصف الاسلامي )
١٥- الغاء جميع القرارات والانظمة الجائرة التي شرعت بعد ٩ نيسان ٢٠٠٣

هذه خارطة الطريق والخطة المقدمة من قبل القيادات الوطنية في شمال ووسط وجنوب العراق خلال اجتماعات قياداتها الوطنية
خلال الاشهر الماضية من الحراك الشعبي والتي قدمت كورقة عمل وخطة تنفيذية الى هيئة الاركان الموحدة لقيادة التحالف الاسلامي ( قوات الناتو الاسلامية ) والتي تبنتها ووضعت ورصدت جميع الامكانيات المادية والعسكرية واللوجستية لتطبيقها …والله الموفق

Share Button

عن المركز الديمقراطى العربى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


8 × six =

إلى الأعلى
 

Please log in to vote

You need to log in to vote. If you already had an account, you may log in here

Alternatively, if you do not have an account yet you can create one here.

Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On PinterestVisit Us On LinkedinCheck Our Feed