الرئيسية / عاجل / دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى تعديل مبادرة السلام يقابلها رفض عربي

دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى تعديل مبادرة السلام يقابلها رفض عربي

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنه “لا يوافق أبدا”، على مبادرة السلام العربية الحالية، كأساس للتفاوض مع الفلسطينيين. وعزا نتنياهو موقفه هذا، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، إلى “العناصر السلبية التي تتضمنها”.

أبدت جامعة الدول العربية الثلاثاء 14 يونيو/حزيران رفضها لما ورد في تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول تعديل مبادرة السلام العربية.

وقال الأمين العام للجامعة نبيل العربي إن “هذا كلام مرفوض تماما، لأن مبادرة السلام العربية لها فلسفة معينة ولها ترتيب معين وصدر بها قرارات من 14 قمة عربية حتى الآن”.

وأشار العربي إلى قرار مجلس وزراء الخارجية العرب الذي عقد في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، حول إعادة النظر في المنهجية الدولية المتبعة في معالجة القضية الفلسطينية.

القرار أكد، حينها، أن المطلوب هو إنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وفق ما نصت عليه قرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية والمرجعيات المتفق عليها لعملية السلام، بما فيها مبادرة السلام العربية وليس مجرد الاستمرار في إدارة هذا النزاع.

وجدد الأمين العام في تصريحاته التمسك بالمبادرة العربية للسلام كما طرحت في قمة بيروت عام 2002، وكما أقرتها القمم العربية المتتالية وليس قلبها رأسا على عقب كما يردد البعض أحيانا.

وأشار العربي إلى أن البعض يلمح لضرورة بدء العرب بتنفيذ التزاماتهم حتى تقدم إسرائيل على التفكير في تنفيذ تعهداتها، وهو ما يمثل تحايلا غير مقبول، بحسب العربي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال جلسة لحزب “الليكود” الذي يترأسه:” يتعين أن تقوم الدول العربية بإدخال تعديلات على مبادرة السلام العربية وفقا لما تطلبه إسرائيل”.

لكن نتنياهو رأى أن ايجابية المبادرة تكمن في “استعداد الدول العربية للتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل، وتطبيع العلاقات معها”.

وتطالب مبادرة السلام العربية، التي أقرها العرب في القمة العربية في بيروت عام 2002 بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس، وحل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين استنادا إلى قرار الأمم المتحدة 194.وكالات

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى