الرئيسية / عاجل / ألمانيا تحاول تهدئة أنقرة بعد تقرير حكومي مسرب “تركيا باتت مركزا للجماعات الإسلامية”
ألمانيا تحاول تهدئة أنقرة بعد تقرير حكومي مسرب “تركيا باتت مركزا للجماعات الإسلامية”
ميركل واردوغان

ألمانيا تحاول تهدئة أنقرة بعد تقرير حكومي مسرب “تركيا باتت مركزا للجماعات الإسلامية”

-المركز الديمقراطي العربي

شهدت تركيا وألمانيا سلسلة من الخلافات في الشهور الأخيرة في الوقت الذي يحاول فيه الاتحاد الأوروبي ضمان دعم تركيا في التصدي لتدفق المهاجرين إلى أوروبا الذين استقبلت ألمانيا القسم الأكبر منهم.

حاولت ألمانيا يوم الأربعاء التراجع في أحدث خلاف لها مع تركيا شريكها الحيوي في مساعي وقف تدفق المهاجرين بعدما انتقدت أنقرة برلين بسبب تقرير حكومي مسرب يزعم أن تركيا باتت مركزا للجماعات الإسلامية.

وتركيا غاضبة أيضا من انتقادات الغرب لحملتها في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة في 15 يوليو تموز.

وذكر التقرير الحكومي الذي كشفت عنه شبكة الإذاعة والتلفزيون الألمانية (إيه.آر.دي) هذا الأسبوع أن تركيا أصبحت مركزا للجماعات الإسلامية وأن الرئيس رجب طيب إردوغان لديه “تقارب فكري” مع حماس في غزة وجماعة الإخوان المسلمين في مصر وجماعات المعارضة الإسلامية المسلحة في سوريا.

ورفض المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت التعليق على التقرير الذي قالت (إيه.آر.دي) إنه سري وطلبت وزارة الداخلية إعداده بناء على طلب برلماني من حزب لينكه اليساري.

لكن زايبرت قال إن برلين لا تزال تعتبر أنقرة شريكا في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية يوهانس ديمروت إن التقرير وقعه نائب وزير ولا علاقة لا لوزير الداخلية توماس دي مايتسيره ولا لوزارة الخارجية به.

وقال ديمروت “حيثما يعمل الناس تحدث أخطاء.” وردت تركيا بغضب على التقرير.

وقالت وزارة الخارجية في بيان “المزاعم دلالة جديدة على عقلية مشوهة تحاول منذ فترة الإضرار ببلادنا عن طريق استهداف رئيسنا وحكومتنا.”

وفي وقت سابق من العام رد إردوغان بغضب على إذاعة أغنية ساخرة بشأنه في التلفزيون الألماني ورفع دعوى قضائية ضد المؤلف الفكاهي الذي كتبها.

ووقع خلاف آخر بعد ذلك بأسابيع عندما أقر البرلمان الألماني مشروع قرار يعلن مقتل الأرمن على يد القوات العثمانية عام 1915 بأنه إبادة جماعية.

وفي يونيو حزيران وقع خلاف آخر لم يحل بعد عندما عرقلت تركيا على ما يبدو زيارة نواب ألمان إلى الموقع الذي يتمركز فيه 250 جنديا ألمانيا في قاعدة إنجيرليك الجوية في جنوب تركيا.

واتهمت وزارة الخارجية التركية ألمانيا بازدواجية المعايير وقالت إنه ينبغي لها أن تفعل المزيد لدعم تركيا في الحرب ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني الذي يصنفه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة جماعة إرهابية.

وأضافت الوزارة في البيان “من الواضح أن وراء هذه المزاعم بعض الدوائر السياسية في ألمانيا المعروفة بمعاييرها المزدوجة في الحرب على الإرهاب بما في ذلك الأعمال الدموية لجماعة حزب العمال الكردستاني الإرهابية التي تواصل استهداف تركيا.

“تتوقع تركيا -كدولة تحارب بإخلاص الإرهاب بكل أشكاله وأيا كان مصدره- أن يتعامل شركاؤها وحلفاؤها بالطريقة نفسها.”

المصدر:رويترز

 

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى