الرئيسية / اصدارات المركز / شذرات من الصراع الجيو – استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
شذرات من الصراع الجيو – استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
شذرات من الصراع الجيو - استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شذرات من الصراع الجيو – استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

المؤلف : د. العربي بجيجة

التحميل نسخة pdf –شذرات من الصراع الجيو – استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الطبعة الأولى “2017″ – كتاب “شذرات من الصراع الجيو – استراتيجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

ملخص للكتاب:

لم تكن منطقة الشرق الأوسط ولا منطقة شمال أفريقيا ببعيدة عن التطورات المتسارعة التي يعرفها عالم اليوم، بل كانت حاضرة فيها وبقوة تؤثر وتتأثر بمتغيراتها، بعد أن شكلت المجال الجيوسياسي الذي تصاغ في التوجهات السياسية والاقتصادية والأمنية، وتفرض فيه الخيارات ذات الطبيعة التكتيكية والاستراتيجية.

شكل الحراك الشعبي الذي قادته الشعوب العربية لسنة 2011،-بعد أن اختلف الباحثون في توصيفه بين خريف للشعوب أو ربيع عربي أو انتفاضة شعبية-، أحد أهم المحددات المتحكمة في بلورة معالم مستقبل المنطقتين، بعد أن أصبحت مراكز لتوطين النفوذ السياسي والعسكري بين القوى الكبرى في العالم. نفوذ تتجاذبه قوة المصالح المتحكمة في هاته القوى،لإحكام سيطرتها على مختلف المجالات الحيوية التي تغذي مقدرات مخزونها (البشري، المادي، الطاقي، اللوجستي، العلمي).

إن نظرية الفوضى الخلاقة أو مشروع الشرق الأوسط الكبير، لم تكن في حقيقتها سوى برامج سياسية مطروحة منذ ستينيات القرن الماضي في فكر الساسة والخبراء الغربيين، يعكس الشروع في أجرأتها حقيقة البعد الاستعماري الذي لازال يسيطر على عقليتهم اليوم كما في الأمس، حيثشكلت الألفية الثالثة (احتلال العراق سنة 2003) بداية للشروع في تنزيل مراحله المتقدمة، بعد أن استوفت عقود القرن العشرين حلقاته المتداخلة.

مهد تفكيك النظام السياسي الليبي، وتدمير الدولة السورية، والعصف بالاستقرار الأمني والسياسي في كل من مصر واليمن، مخرجات حقيقية لتأزيم الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لن تكون الدول المشمولة بمجالهم الجغرافي، ببعيدة عن تطوراته الأمنية والسياسية ولا بمنأ عن تأثيراته البنيوية، لكونهم ينخرطون في كل مشمول بوحدة المصير. وما تعقيد مسلكيات الحل السياسي في هذه الدول، إلا إجراءات من مسارات موازية ترمي إبقاء الأوضاع على ماهي عليها، قصد استثمار زمنها السياسي في ما يخدم توجهات إعادة توزيع الخريطة السياسيةوالجغرافية بالمنطقتين، لتصبح مناطق مفتوحة بلا حدود جغرافية وبلا خرائط سياسية، من شأنها تأزيم حدود السلطة السياسية بهذه الدولة أو تلك.

لمحة عن الكاتب:

الدكتور العربي بجيجة حاصل على شهادة الدكتوراه في القانون العام والعلوم السياسية، جامعة محمد الخامس -الرباط-، المغرب، سنة 2016. تخصص في القانون العام والعلوم السياسية.

وهو كاتب وباحث في مجال القانون والعلوم السياسية ونشر العديد من المقالات العلمية المحكمة في المجلات القانونية.

الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى