الرئيسية / عاجل / المعارضة السورية المدعومة من تركيا تبدأ “عملية كبيرة” في إدلب
المعارضة السورية المدعومة من تركيا  تبدأ “عملية كبيرة” في إدلب
تركيا

المعارضة السورية المدعومة من تركيا تبدأ “عملية كبيرة” في إدلب

-المركز الديمقراطي العربي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم السبت ان المعارضة السورية المدعومة من انقرة باشرت عملية جديدة في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا، التي تسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أبرز مكوناتها، على الجزء الأكبر منها.

وإدلب من “مناطق خفض التوتر” الاربع التي أعلنت عنها أطراف محادثات استانا، اي روسيا وايران الداعمتان للنظام وتركيا الداعمة للمعارضة، للتوصل إلى هدنات في مختلف انحاء سوريا.وهي المناطق المحيطة في شمال غرب سوريا من بين أكبر معاقل جماعات المعارضة السورية التي تقاتل القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ولكنها بدأت تسقط بشكل متزايد في أيدي فصائل المتشددين.

وقال إردوغان ”هناك عملية كبيرة في إدلب السورية اليوم وستستمر لأننا يجب أن نمد يد العون لأشقائنا في إدلب ولأشقائنا الذين وصلوا إلى إدلب“. وتابع ”الآن اتُخذت هذه الخطوة وهي جارية“ مضيفا أن القوات التركية لم تدخل إدلب بعد وإنها عملية للجيش السوري الحر حتى الآن.

وقال اردوغان في خطاب بثه التلفزيون “نتخذ إجراءات جديدة لضمان أمن إدلب. اليوم تجري عملية جدية في ادلب وستستمر”.

وردا على اسئلة الصحافيين، اوضح الرئيس التركي ان الجيش السوري الحر يقوم بالعملية، مشيرا الى ان الجيش التركي “ليس موجودا بعد” في ادلب.

وكان إردوغان قال الشهر الماضي إن تركيا ستنشر قوات في إدلب ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي توسطت فيه روسيا في أغسطس آب.

في 15 ايلول/سبتمبر اعلنت الدول الثلاث انها ستنشر قوات مشتركة لحفظ النظام في ادلب من دون تحديد موعد لذلك.

ويفترض ان تتيح المبادرة وقفا دائما لاطلاق النار في البلاد الغارقة منذ اكثر من ست سنوات في حرب اسفرت عن مقتل اكثر من 330 الف شخص وملايين النازحين واللاجئين.

وشنت تركيا بين اب/اغسطس 2016 واذار/مارس 2017 عملية عسكرية في شمال سوريا لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية والمجموعات الكردية التي تعتبرها انقرة ارهابية. بعد نهاية هذه العملية اكدت انقرة مجددا استعدادها لشن عملية اخرى في سوريا مكررة انها “لن تسمح” بانشاء “ممر ارهابي” على حدودها.

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى