الرئيسية / عاجل / أمريكا تعتزم فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني مع الإبقاء على الاتفاق النووي
أمريكا تعتزم فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني مع الإبقاء على الاتفاق النووي
ترامب

أمريكا تعتزم فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني مع الإبقاء على الاتفاق النووي

-المركز الديمقراطي العربي

قال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين يوم الأحد إنه يعتزم فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني في إطار هجوم دبلوماسي أمريكي ضد إيران.

نفى وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاحد ان يكون تهديد دونالد ترامب بالغاء الاتفاق النووي مع ايران اضعف من فرص واشنطن الدبلوماسية في كبح البرامج النووية والبالستية لكوريا الشمالية.

واثر التشكيك في الاتفاق النووي التاريخي بين ايران والدول الست الكبرى للحد من برنامج طهران النووي، يخشى حلفاء واشنطن من أن يكون الرئيس الاميركي بعث برسالة إلى بيونغ يانغ مفادها أن كلمة الولايات المتحدة لا يمكن الوثوق بها.

قالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة يوم الأحد إن واشنطن تتوقع الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران مضيفة أن إدارة ترامب تريد التوصل لرد ”متناسب“ لتصرفات طهران على المسرح العالمي.

وأضافت ”أعتقد أنه في الوقت الحالي سترون أننا باقون في الاتفاق لأننا نأمل أن نحسن الأوضاع وهذا هو الهدف“ مشيرة إلى القلق إزاء اختبارات إيران لصواريخ باليستية ومبيعاتها للأسلحة ودعمها للإرهاب.

وأضافت هيلي لقناة (إن.بي.سي) أن السبب في أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الاتفاق النووي مع إيران هو تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي ”وما نقوله الآن فيما يتعلق بإيران هو لا تسمحوا لها بأن تكون كوريا الشمالية المقبلة“.

ورفض ترامب يوم الجمعة التصديق رسميا على التزام إيران بالاتفاق النووي الموقع في عام 2015 والذي يهدف لمراقبة برنامجها النووي والسيطرة عليه.

ومنح ترامب الكونجرس 60 يوما لاتخاذ قرار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران كان قد تم رفعها في إطار الاتفاق. وفي مقابلة مع برنامج (ميت ذا برس) قالت هيلي ”برغم ذلك نحن لا نقول إنهم ينتهكون الاتفاق“.

وفي مقابلة أخرى مع برنامج (ذيس ويك) على شبكة (إيه.بي.سي) قالت متحدثة عن إيران ”نحن نحملهم المسؤولية. لا يمكنهم مواصلة دعم الإرهاب حول العالم مثلما نراهم يفعلون. لا يمكنهم مواصلة اختبار صواريخ باليستية وهو ما يقود إلى إيران نووية. لا يمكنهم مواصلة تهريب السلاح“.

وأضافت أن الدول الأخرى ”تغض الطرف“ عن هذه الأنشطة التي تقوم بها إيران من أجل ”حماية“ الاتفاق النووي.

 قالت متحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد مكالمة هاتفية بينها وبين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن بريطانيا وألمانيا اتفقتا يوم الأحد على الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران بعد قرار أمريكي بعدم التصديق على الاتفاق.

وأضافت في بيان ”اتفقتا على الالتزام الكامل للمملكة المتحدة وألمانيا بالاتفاق“. وتابعت ”اتفقتا أيضا على ضرورة مواصلة تصدي المجتمع الدولي لأنشطة إيران التي تزعزع استقرار المنطقة وبحث سبل مواجهة المخاوف من برنامج إيران للصواريخ الباليستية“.

وفي خطاب عنيف الجمعة، رفض ترامب الاقرار بالتزام ايران بالاتفاق النووي، واضعا الكونغرس في خط المواجهة لمعالجة “العديد من نقاط الضعف الشديد في الاتفاق”، معلنا استراتيجية للتعامل مع طهران التي وصفها بانها “اكبر داعم للارهاب في العالم”.وكالات

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى