الرئيسية / مقالات / التحليل السياسي
التحليل السياسي
البحث العلمي

التحليل السياسي

اعداد: د. سعدي الابراهيم – المركز الديمقراطي العربي

 

يكثر استعمال هذا المصطلح في الاوساط الرسمية وغير الرسمية ، دون ان يكون للكثير ممن يستعملونه معرفة كاملة بالمعاني التي ينطوي عليها، وبالتالي فأن النتائج التي تخرج عن مثل هذا النوع من التحليل تكون مثل اصحابه ، غير واضحة وغير متناسقة وعامية او اعلامية في اكثر الاحيان … .

ولكي نتعرف على التحليل السياسي ، لا بد لنا من التعرف على معنى التحليل بصورة عامة في بادئ الأمر ، فالتحليل بكل بساطة هو تجزئة الشيء الى مكوناته ، ودراسة كل مكون منها على انفراد ، ومن ثم التعرف على العلاقات التي تربط بين كل منها وتأثير ذلك على الأخر .

بمعنى : ان التحليل هو الهدم من أجل البناء ، والحل من أجل فهم كيفية الشد او التشكيل .

والتحليل هو قديم ، قدم الانسان ، ولكن وسائله وطرقه تختلف من مرحلة الى اخرى . فهو في العصور القديمة كان لا يتجاوز الاستفهام والتعجب من بعض الظواهر المثيرة للانتباه مثل البرق ، والفيضان ، والموت ، وكانت الاجابات المستحصلة هي بمثابة شيء من التحليل ، والاسئلة المطروحة كانت رغم بدائيتها مهمة ايضا ، مثل : من خلق الامطار وكيف يحدث البرق والرعد ؟ ففي هذه الاسئلة توجد محاولات للتحليل ومعرفة العلة من وراء حدوث الاشياء .. وكانت تفسيرات ذلك الانسان بدائية ايضا ، مثل السحر ، والالهة ، والارواح الشريرة…

وعندما تراكمت المعرفة لدىالبشر وتمكن من تطوير ادواته المادية وغير المادية ، تطورت عملية التحليل ايضا .. حتى وصلت الى اعلى مراحل تطورها في القرن العشرين ، حيث ادت عملية اختراع الكومبيوتر الى نقلة نوعية في عملية هذا الميدان  …

وعلى العموم فأن عملية التحليل من الممكن اجراءها على مختلف مجالات الحياة : الاقتصاد ، البيئة ، … والسياسة ايضا ، ومادام عنوان مقالتنا هو التحليل السياسي ، فأننا سوف نولي هذا الجانب شيء من الاهتمام ، فالظواهر السياسة مثل غيرها من ظواهر الحياة الاخرى ، يمكن تحليلها والتعرف على دهاليزها وبواطنها …

ولا تختلف عملية التحليل السياسي عن غيرها من عمليات التحليل ، حيث تتم عملية تجزئة الظاهرة السياسية ، او المشكلة السياسية ، او (الشخصية السياسية) ، الى مكوناتها الاصلية ودراسة كل مكون على انه حالة منفردة ، ومن ثم دراسته مرة اخرى على انه جزء من كل ، والتعرف على العلاقات بين الاجزاء ، وتأثر كل منها بالأخر ، واهميته بالنسبة لها جميعا .

فلو اردنا تحليل شخصية سياسية ما ، ولتكن شخصية الرئيس الأمريكي (ترامب) ، فأننا يجب ان نتعرف على حياة (ترامب) الشخصية : ما هي ديانته ؟

  • ما هي تنشئته الاجتماعية والسياسية ؟
  • ما هي ثروته قبل وبعد السلطة ؟ أي الاحزاب اقرب اليه ؟

ومن ثم نحاول ان نتعرف على تأثير كل واحدة من هذه العوامل في تكوين شخصيته السياسية ، فإذا وجدنا بأنه متدين حد التزمت ، فأننا سنجد بأن الدين يؤثر كثيرا في قراراته السياسية ، واذا وجدنا بأنه قد وصل الى الرئاسة بدعم الشركات النفطية ، فأننا سنجد بأن سياساته خاصة الخارجية منها هي عبارة عن توفير اسواق لعمل تلك الشركات …

ولكن مع ذلك تبقى صحة ودقة النتائج التي يتوصل اليها التحليل السياسي نسبية ، خاصة فيما يتعلق بتحليل الشخصيات السياسية ، والسبب في ذلك هو ان النفس الانسانية تحمل مشاعر واحاسيس كثيرا ما تتغير وتتلون مع الايام ومع التجارب ، ويصعب رصد خفاياها من خلال ما تظهره للعلن …

أضف تعليقك أو رأيك

عن المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى