الدراسات البحثيةالنظم السياسي

الأزمة السورية وحسابات الإدارة الأمريكية في عهد ترامب

اعداد : د. العربي بجيجة – باحث في القانون العام والعلوم السياسية – جامعة محمد الخامس -المغرب-

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون: العدد الخامس ديسمبر – كانون الأول – سنة “2017” من مجلة العلوم السياسية والقانون، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN   2566-8048     Print 
ISSN  2566-8056   Online

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

http://democraticac.de/wp-content/uploads/2017/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3.pdf

 

الملخص:
يشكل الملف السوري أحد القضايا الأساسية في السياسية الخارجية الأمريكية في عهد “دونالد ترامب”، التي تأخذ اهتمام الرئيس الأمريكي وفريق عمله في وزارة الخارجية أو في الأمن القومي أو في البيت الأبيض، لكون هذه الادارات تمثل الفاعل الأساسي في رسم المعالم والتوجهات التكتيكية والاستراتيجية، ورسم أبعادها وتفاعلاتها في علاقة الولايات المتحدة الأمريكية مع محيطها الاقليمي أو الجهوي أو الدولي.
وإن كان الرئيس الأمريكي الحالي السيد “دونالد ترامب” خلال حملته الانتخابية في الرئاسيات سنة 2016، قد أكد على ضرورة التعجيل في تسوية الأزمة السورية والقطع مع مرحلة اللا استقرار واللا أمن، فإن واقع ممارسته لمهامه بعد توليه مسؤولية رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، أثبت أن تقويض العملية السياسية والعمل على فرض وقائع ميدانية جديدة، يعد هاجسا للإدارة الحالية مقارنة مع الإدارة السابقة في عهد أوباما، حيث يعمل على اعتماد المعارضة السورية والوسائل العسكرية المتاحة كدعامات لفرض تلك الخيارات.
إن استمرار الوضع وفق مخرجات واقعه الحالي، وهو ما يؤطر حسابات الساسة والخبراء الأمريكيين في شتى المجالات، يشكل أحد أهم التحديات المعيقة لبلوغ تسوية حقيقية للأزمة السورية في الأمد القريب، وفق المقدم من تصورات لمعالجتها في بعديها الحالي أو الانتقالي، ريثما تنتهي (الإدارة الأمريكية) من تثبيت دعائم مشروعها المؤسس على اختراق الحدود، وانتهاك سيادتها والعبث بخرائطها الجغرافية والسياسية، لتأزيم أوضاعها أكثر من ما تعرفه حاليا من أزمات في شتى المجالات.

The Syrian crisis and the accounts of the U.S. government in the era of the Trump

Abstract:
Constitute the Syrian crisis one of the key issues in American foreign policy in the era of Trump, which takes us President “Donald Trump” and his team at the State Department or the national security or in the White House, the fact that these departments represent the primary actor in delineations and orientations Tactical and strategy, the United States relationship with regional or international or regional surroundings.
Though ‘ “Donald Trump ‘ during his campaign in 2016 year alraeasiat, stressed the need for a speedy settlement of the Syrian crisis and pieces with no stability and security, the reality of the exercise of his functions after taking the responsibility of chairing the United States proved to undermine the political process And work on new field facts concern the current administration, compared with the previous administration in the Obama era, with the adoption of the Syrian opposition and military means available to enforce those options.
That situation continuing as the output current reality, which frame the accounts politicians and us experts in various fields, constitutes one of the major challenges obstructing real settlement of the crisis in the short term, as submitted by perceptions of processed in current dimensions or transition, pending ( U.s. Government) of consolidating its founder to penetrate the border, violating its sovereignty and geographical and political maps, exacerbating their more than what you know now of crises in various areas.
أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق