البرامج والمنظومات الديمقراطيةالدراسات البحثية

أنماط انتقال السلطة في الوطن العربي

مراجعة: أ.حمد المرابطي – باحث في الدراسات السياسية والعلاقات الدولية المعاصرة

جامعة سيدي محمد بن عبد الله، فاس- المغرب

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد الثاني يناير – سنة “2018” هي مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

http://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/01/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

ملخص:

تحتل مسألة انتقال السلطة في الوطن العربي حيزا مهما في الدراسات والأبحاث المهتمة بتطور الحياة السياسية والدستورية في الأقطار العربية. ويختلف نمط الخلافة السياسية في هذه البلدان باختلاف وتباين طبيعة النظم القائمة فيها؛ فأنماط تداول السلطة في الأنظمة الملكية ليست هي نفسها التي تحكم النظم الجمهورية، وإن تقاطع، جلها، على مستوى انتهاك حرمة الشرعية وخرق قواعد المشروعية وتحاشي التقاليد والأعراف الديموقراطية التي تؤسس لطريقة نقل السلطة. ومن ثم كان غياب ثقافة التداول السلمي والسليم للسلطة في الدول العربية يفضي دوما إلى عدم الاستقرار السياسي و يعيق أي تحول فعلي نحو الديموقراطية.

وحتى نتمكن من إلقاء نظرة أوسع وأشمل على طريقة أو طرائق اشتغال هذه الآلية، وتبيان مكامن الخلل فيها؛ سوف نعمد إلى بسط و تحليل أهم الأفكار المركزية التي تضمنها كتاب الدكتور صلاح سالم حول “أنماط انتقال السلطة في الوطن العربي: منذ الاستقلال وحتى بداية ربيع الثورات العربية”، وهو كتاب مهم وجدير بالمطالعة، صدر سنة 2012 عن مركز دراسات الوحدة العربية.

في الفصل الأول من الكتاب، يبسط المؤلف مقدمات نظرية حول الأنماط السلمية والأنماط العنيفة لانتقال السلطة. أما الأولى، فهي تلك التي يتعين تنظيمها بقوانين وضعية أو حتى بقواعد عرفية ويفترض أن تكون دورية، منتظمة ومنظمة. وهذه الأنماط تأخذ عدة نماذج، أهمها النمط الوراثي والنمط الانتخابي ونمط التعيين. ولقد تطرق المؤلف، بشيء من التفصيل والتحليل، لظهور وتطور كل نموذج من هذه النماذج على حدة. بينما الأنماط العنيفة، فيمكن أن تتمظهر في عدة أوجه من الصراع على السلطة، أبرزها القتل والاغتيال والنفي والسجن والحروب الأهلية والثورات الشعبية، بالإضافة إلى اغتصاب العرش والانقلابات العسكرية.

وفي الفصل الثاني، يتصدى الكتاب لنماذج انتقال السلطة في النظم الوراثية العربية. حيث يتناول كل من المملكة الأردنية الهاشمية والبحرين والعربية السعودية وسلطنة عمان ودولة قطر والكويت بالإضافة إلى المملكة المغربية.

  • المصدر : مجلة اتجاهات سياسية احدى اصدارات المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق