الشرق الأوسطعاجل

الحروب الهجينة – ماهيتها , ادواتها , نماذجها التطبيقية

اعداد الباحث :  احمد كريم صالح – كلية القانون والعلوم السياسية \ جامعة الانبار

  • المركز الديمقراطي العربي

 ليس من قبيل المبالغة القول : ان الحدود الفاصلة بين حالتي السلم والحرب قد تماهت الى درجة كبيرة جداً , فقد تجاوزت الحروب المواجهات العسكرية التقليدية , لتشمل توظيف ادوات جديدة كالأدوات الاجتماعية , والاعلامية , والاقتصادية , والافتراضية والادوات الناعمة , وعلى هذا فقد تنوعت اجيال الحروب انطلاقا من تنوع اساليبها وسائلها فقد تمثل  “الجيل الاول ” بالحروب التقليدية التي تدور رحاها بين جيشين نظاميين وبشكل صدام مباشر , في حين تمثل “الجيل الثاني” بحروب العصابات او الحروب الثورية والتي عادت ما تكون بين جيش نظامي تقليدي وبين مجموعات مقاتلة ذات اهداف محددة ,اما “الجيل الثالث” من الحروب تعني عملياً الضربة الاستباقية ويطلق عليها كذلك بحرب المناورات , في حين تمثلت حروب “الجيل الرابع “بالمواجهة بين جيش نظامي لدولة ما مقابل لا دولة أو خصم على صورة خلايا خفية منتشرة في مختلف اصقاع  العالم وسميت ايضا بالحروب اللامتماثلة .

         ولم تقف الحروب عند هذا الجيل , بل توالت اجيال الحروب بشكل مطرد الى الجيل الخامس,  والذي تمثل بما اصطلح على تسميته بالحروب الهجينة , ولهذا نحاول الاجابة هنا على مجموعة من التساؤلات بخصوص الحروب الهجينة واهمها :

  • ما المقصود بالحروب الهجينة ؟
  • ماهي وسائل او ادوات الحروب الهجينة ؟
  • هل ثمة نماذج تطبيقة للحروب الهجينة ؟

اولا – الحروب الهجينة ( HYBRID WARFARE)

يعود استعمال مصطلح ” هجين ”  في هذا السياق الى تحليل قامت به قوات السلاح البحرية الامريكية للتجارب العملياتية في العراق وافغانستان وجاء في هذا التحليل ” ان الخصوم غير النظاميين يسعون الى استغلال الافضلية التكتيكية في الوقت والمكان التي يختارونهما بدل الخضوع الى قواعدنا , اذ يحاولون مراكمة جهودهم التكتيكية من خلال تضخيمها في الاعلام لإضعاف العزم الامريكي من خلال اعتماد وسائل حربية مختلفة وهذا ما يسمى ب ” الحرب الهجينة ” .

والحرب الهجينة مصطلح جديد في عالم الحروب الحديثة، وهي وفق بعض المراجع الأجنبية، «استراتيجية عسكرية تمزج ما بين: مفاهيم الحرب التقليدية، مفاهيم الحرب غير النظامية، والحرب الإلكترونية». والحرب الهجينة يمكن أن تتضمن الهجوم بالأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية والإشعاعية (RBCN) ووسائط المتفجرات المرتجلة .

كما تم تعريفها كذلك بأنها ” الحروب القائمة على المساحة التي تلتقي فيها حروب الفضاء الكوني مع حروب الفضاء الرقمي، وتكون نتيجتها خسائر مضاعفة بمئات المرات، مقارنة بالحروب التي تقتصر على إحدى الساحتين بشكلٍ منفصل. والسبب الرئيس وراء ذلك هو اعتماد الحروب «الهجينة» على أسلحة ووسائل وأدوات تقليدية وغير تقليدية، منتظمة وغير منتظمة، علنية وخفية، ويتم فيها استغلال كل الأبعاد الجديدة في هذه الحروب، للتغلب على التفوق الذي تمتلكه الدول في الحروب التقليدية، وأهمها على الإطلاق البعد الذي أضافه الفضاء الرقمي إلى المنظومة البشرية التقليدية.

ويمكن تعريفها أيضًا بأنها الهجمات التي تستخدم وسائل نووية وبيولوجية وكيميائية والعبوات الناسفة وحرب المعلومات. يمكن إطلاق وصف الحرب الهجينة على الديناميكيات المعقدة في ساحة المعركة التي تتطلب ردود فعل مرنة ومتكيفة.

ما يمكن ملاحظته ان هذا التنوع في مفاهيم الحروب الهجينة , يعود الى التنوع في ادواتها المختلفة , وبكل الاحول تمثل الحروب الهجينة نهجاً جديداً تنتهجه مختلف وحدات النظام الدولي,  لتحقيق اهدافها , من خلال تجاوز الاسلوب التقليدي القائم على الصدام المباشر وما يمكن ان ينتج عنه من خسائر كبيرة في المعدات والارواح .

ثانيا : ادوات الحروب الهجينة :

بعد ان حددنا ماهية الحرب الهجينة , يمكن ايجاز اهم ادواتها وعلى النحو التالي :

  • الأسلحة المضادة للطيران بكافة انواعها , فضلا عن طبيعة الارض ومسالكها ودروبها الى جانب وسائل المخابرات والاتصالات الحديثة.
  • حروب العصابات وعمليات حرب المدن واعداد الكمائن واستهداف مواقع استراتيجية مؤثرة , فضلا عن الدخول في معارك صغيرة واللجوء الى التمويه والفر والكر .
  • يندمج في الحرب الهجينة أنماط القتال المختلفة بما في ذلك القدرات التقليدية وأساليب القتال المستحدثة والتكتيكات والأعمال الفدائية للاستفادة من كل أشكال القتال المشروعة لاستنزاف وإرهاق الخصم لإرغامه علي الانسحاب من أراض محتلة أو التخلي عن سياسة خارجية معينة.
  • اختيار الأماكن والأوقات المناسبة لمواجهة العدو ومهاجمته في أسوء حالاته بالإضافة اعتماد مفهوم ساحة الحرب المفتوحة دون الاعتماد على خطوط ثابتة وخنادق وتحصينات ضخمة ومراكز تحشد خلفية.
  • العمل بمبدأ الانتشار الواسع والمبكر للوحدات كأسلوب أمثل للدفاع السلبي ومقاومة الاستطلاع وتجنب الضربات الجوية المركزة مع القدرة على اتخاذ التشكيل المناسب للتعامل مع العدو عند وصوله إلى مناطق عمل تلك الوحدات.
  • وسائل نووية وبيولوجية وكيميائية والعبوات الناسفة وحرب المعلومات. اذ يمكن إطلاق وصف الحرب الهجينة على الديناميكيات المعقدة في ساحة المعركة التي تتطلب ردود فعل مرنة ومتكيفة.
  • اللجوء الى الأفعال الإرهابية، بالإضافة إلى نشر الفوضى التي تساعد على تفشي الجريمة .
  • اعتماد الوسائل الداعية والاعلامية والاشاعات بشكل كبير جداَ .

ثالثا : نماذج تطبيقية  :

من المعلوم ان النظام الدولي يشتمل على وحدات مختلفة كالدول والمنظمات الارهابية والمنظمات الدولية…الخ  كل منهما له اهداف يحاول تحقيقها بشتى الوسائل , وبالتالي لن تفتأ الدول والجماعات الاخرى ان تلجأ الى اسلوب العنف في تحقيق الاهداف , ونظرا للتطور التكنولوجي الهائل لجأت الدول والجماعات الارهابية الى اساليب حديثة لتحقيق مصالحها دون الاستغناء الكامل عن الاساليب التقليدية وهذا ما يمكن تسميته بالحروب الهجينة  ونورد هنا نماذج تطبيقية مختلفة وفي اماكن متنوعة للحروب الهجينة وعلى النحو التالي :

  • أوكرانيا : تعد اوكرانيا من المناطق غير المستقرة في العالم بسبب تقاطع المصالح فيها , حتى صارت مسرحا للحروب الهجينة بمفهومها الحقيقي , فقد ورد في مجلة ” وول ستريت ” عن أمين عام الناتو آنذاك ( اندرس فوغ رسموسن ) قوله ” تلجأ روسيا الى حرب هجينة عبر تدريبات خاطفة أو من خلال والكوماندوس السريين والصواريخ المهربة ” بالإضافة الى ما اكده زعماء حلف الناتو في اعلان قمة ويلز ما نصه  ” نشهد حملة منسقة من العنف تقوم بها روسيا والانفصاليون الذين تدعمهم بهدف زعزعة استقرار اوكرانيا كدولة ذات سيادة .
  • تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش ) في العراق وسوريا : قلنا ان الحرب الهجينة تقوم على المزج بين مختلف الوسائل عسكرية وغير عسكرية علنية وغير علنية لتحقيق اهدافها , وهذا ما اعتمده داعش وبشكل كبير في احتلاله عدة محافظات في العراق وسوريا , فقد استعمل مزيجا ناجعا من التكتيكات من خلال الهجمات الخاطفة والمباغتة في السيطرة على المناطق , او من خلال نصب الكمائن وعمليات الفر والكر , فضلا عن اعتماده الاسلوب الدعائي بشكل قل نظيرة في المنظمات الارهابية الاخرى فهو يقوم بعملية دعائية موسعة بأعداد اشرطة الفيديو فائقة الدقة وتوزيعها عبر ” اليوتيوب ” والهواتف الذكية بالإضافة الى ذلك  عمل على اجتذاب المجندين من الداخل والخارج للانخراط بين صفوفه .

ولم يقتصر اسلوب الحروب الهجينة على المثالين انفي الذكر فقط , ولعنا لا نغالي اذا قلنا ان جل المناطق التي تتقاطع فيها المصالح او التي تمثل قيمة استراتيجية او اقتصادية للدول الكبرى تشهد حربا هجينة متعددة الاطراف والوسائل .

ختاماً وبناءً على ما سبق يتضح ان الحروب الهجينة هي مفهوماً هلامي القوام , اذ يختلف مفهومها حسب المعايير التي يتم اعتمادها في تحديد ماهيتها , فضلا عن التنوع الكببر في ادواتها اذ انها تجمع بين مختلف الوسائل تقليدية كانت او حديثة سرية او علنية , سلمية وغير سلمية , ولا تقتصر الحروب الهجينة على الدول فقط , فقد تلجأ اليها الجماعات الارهابية والانفصالية والجماعات الجهادية بغية تحقيق اهدافها , وهذا ما يدعونا الى القول وبقدر كبير من الثقة : انه بالفعل قد تماهت الحدود الفاصلة بين السلم والحرب نتيجة التطور الهائل في اساليب الحروب .

أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق