مقالات

البرامج التليفزيونية السياسية حلقة الوصل بين الشعوب والأنظمة

اعداد : د. دينا محسن – المركز الديمقراطي العربي

 

تؤدى وسائل الإعلام دوراً مهماً وفعالاً فى توجيه المجتمع بمختلف شرائحه وفئاته من خلال عرض القضايا والموضوعات المختلفة , وبالتالى التأثير أيضاً على فكر وسلوك الشعوب داخل مجتمعاتهم , وتشكيل صوره الذهنية حول مختلف القضايا والموضوعات , ويعتبر الإعلام الأجنبى الدولى الموجّه أداة خطيرة فى التأثير على الشعوب وتغيير أفكارهم وإعادة تشكيل وبناء أفكار جديدة أو مجرد التشكيك فى المعتقدات والأفكار القديمة , وخلق تناقض واضح بين مضمون الرسالة الإعلامية المحلية  ومضمون الرسالة الإعلامية التى يوجهها الإعلام الدولى الأجنبى الموجّه , فالإعلام الأجنبى الدولى ليس كما يظن الكثيرون أنه مجرد وسيلة تستخدم كل إمكاناتها المادية واللوجيستية والمعنوية فقط لإقناع الناس بوجهة نظر معينة , بل له أهداف عامة كثيرة منها على سبيل المثال وليس الحصر: (تعبئة وحشد الشعوب ودفعهم للعمل والتحرك نحو هدف معين , إعطاء المعلومات كاملة وتقديمها بشكل حيادى وموضوعى ومحايد فى قوالب معينة وأطر محددة , كسر معنويات الشعوب تحت إطار الحرب النفسية , جمع كافة الآراء و وجهات النظر حول الموضوعات المختلفة  وطرحها على الجمهور والعمل على بلبلة تفكيره , تقديم النموذج  والقدوة فى جميع المجالات والتى تجذب الشباب , أداة ضغط محلية وإقليمية ودولية على الأنظمة والحكومات , تشكيل الصورة الذهنية حول الأشخاص والشعوب والدول والمؤسسات والمنظمات) .

ويرى العالم ” شرام ” أن 70 % من الصور التى يتبناها الإنسان لعالمه مستمدة من وسائل الإعلام خاصة التليفزيون , وتعد احتمالات تأثر الفرد بما يتعرض له من خلال التليفزيون احتمالات كبيرة لأن لهذه الوسائل دورٌ كبيرٌ فى الطريقة التى نبنى بمقتضاها تصورنا للعالم , مكانة الوسيلة الإعلامية وصورة القائم بالاتصال داخل تلك الوسيلة, صورة المنظمات والشخصيات التى تعرضها القنوات الأجنبية الموجّهة , والصورة الذهنية النهائية لتفاعل تلك الصور لدى جمهور المشاهدين .

وفى حين أن هناك أبحاث ودراسات تؤكد على أن مؤشرات ثقة الجمهور المصرى فى القنوات التليفزيونية الإخبارية الأجنبية (BBC عربى) كانت أعلى من القنوات العربية (العربية , الجزيرة), أكدت دراسات أخرى أن قناة الحرة الأمريكية الموجهة باللغة العربية تبرز صورة إيجابية للمجتمع الأمريكى على عكس المجتمع العربى , وأن هناك عدد كبير من الشباب المصرى يتعرضون لقناة الحرة .

ولا شك أن كل تلك المتغيرات الدولية والإقليمية والمحلية كان لها نتاج على الجانب الآخر, لذلك  تعتبر قضايا منظمات المجتمع المدنى والمنظمات الحقوقية وقضايا حقوق الإنسان من القضايا الشائكة التى يصعب التعامل معها إعلامياً على المستوى المحلى سواء بالتزام الحياد أو التجاهل أو وضعها فى بؤرة الاهتمام والتركيز , وهذه مشكلة يجب التركيز عليها ومحاولة فهم أبعادها وأسبابها وتسليط الضوء عليها , حيث يواجه أغلب الحقوقيون والسياسيون المصريون تحدى حقيقى فى التعامل مع الإعلام المحلى بشكل يتيح لهم عرض أفكارهم ووجهات نظرهم . أما على الجانب الآخر نرى الإعلام الأجنبى الموجّه يتعامل بسلاسة وتجرّد مما يكسبه طابع الموضوعية والحياد فى الطرح والعرض للقضايا , ويجذب قطاع كبير من جمهور المشاهدين المصريين له , لذلك يلجأ إليه العديد من الساسة والحقوقيون المحليون .

أما فيما يخص القضايا السياسية المحلية والعالمية خاصةً قضايا الحريات والديموقراطية , فهى من القضايا الشائكة التى يتناولها الإعلام المحلى والأجنبى على حد سواء , ولكن هذا التناول يتوقف على محددات معينة ويظهر فى أطر محددة , بشكل يتوافق مع التوجه العام وأهداف الوسيلة الإعلامية التى تتعمد تناول تلك الموضوعات أو تجاهلها .

تعتبر البرامج التليفزيونية السياسية هى الوسيط فى عملية الاتصال السياسى والاقتصادى والاجتماعى , وتساهم فى تشكيل الحقيقة السياسية فى المجتمعات الديموقراطية التى تمنح وسائل الإعلام حرية التعبير عن القضايا التى تشغل الجماهير , وتعتبر مرآة المجتمع العاكسة لأهم القضايا التى تثير الساسة وصناع القرار, لما لها من قدرة على ترتيب أولويات الجماهير وتشكيل الصور الذهنية لديهم , وتتم عملية استمالة الجمهور بفرض قضايا أو أفكار أو شخصيات معينة بأساليب دقيقة وعالية لإنجاز حملات معينة أو توجهات محددة  سواء لتحسين صورة شخص أو مؤسسة أو منظمة أو نظام أو دولة ما لدى الجمهور أو العكس .

وتُعد البرامج التليفزيونية السياسية أحد أهم أدوات صناعة الرأى العام المحلى والأجنبى وتشكيل الصور الذهنية , وواحدة من أهم البرامج التى يقوم عليها البناء العام للبث التلفزيونى فى غالبية المحطات والقنوات التلفزيونية فى العالم، إذ تشير معظم الدراسات الإعلامية إلى أن هذه البرامج شغلت مساحة كبيرة فى خريطة البث اليومى وتحظى باهتمام ومتابعة المشاهدينبانتظام،ولعلنا نتساءل عن سر الاهتمام بالبرامج السياسية من قِبل المحطات والقنوات التلفزيونية الفضائية المحلية منها والأجنبية ، وكذلك عن سر اهتمام المشاهدين بهذا النوع من البرامج. فهل نُقِرّبأن سر هذا الاهتمام يعود إلى ما يمكن أن تُلبيه هذه البرامج من حاجات ترتبط بطرفى عملية الاتصال (المرسل والمستقبل) ؟.

أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق