fbpx
الشرق الأوسطعاجل

محكمة مصرية تحيل أوراق 8 متهمين إلى المفتي لاستطلاع رأيه بإعدامهم

قضت محكمة مصرية، اليوم الأحد، بإحالة أوراق 8 أشخاص إلى المفتي لاستطلاع رأيه بخصوص إعدامهم من عدمه، على خلفية اتهامهم بـ”الانضمام إلى جماعة محظورة وارتكاب أعمال عنف”، بحسب مصدر قضائي.

كما قضت المحكمة ذاتها في دائرة قضائية أخرى بالسجن 25 عاما على 9 محامين، وحبس آخر 3 سنوات، فيما برأت 10 آخرين في حكم أولي قابل للطعن، في تهم “إهانة القضاء”، بحسب المصدر القضائي ذاته.

وأوضح المصدر أن “محكمة جنايات المنيا(وسط مصر)، قررت إحالة 8 متهمين محبوسين إلى مفتي البلاد لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، مع استمرار حبس باقي المتهمين”.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

وكانت النيابة العامة بالمنيا، أحالت 119 متهماً(محبوس منهم 25 من عناصر “الإخوان”) إلى محكمة الجنايات، بتهم “اقتحام قسم شرطة والتعدي علي منشآت شرطية وحكومية، وقتل 2 من عناصر الشرطة، وإثارة الشغب والعنف ومحاولة اقتحام مباني حكومية، والتظاهر وقطع الطرق والعنف، وإثارة أعمال الفوضى، وتكدير الأمن والسلم العام، والانضمام إلى جماعة محظورة إبان فض اعتصام رابعة العدوية(شرقي القاهرة) أغسطس/آب 2013”.

وفي السياق ذاته، قضت محكمة جنايات المنيا بالحكم بالسجن المؤبد(25 عاماً) بحق 9 محامين وبالحبس 3 سنوات بحق محام آخر، كما قضت المحكمة ببراءة 10 محامين، من تهمة “إهانة القضاء المصري”، بحسب المصدر القضائي.

وتعود الواقعة المتهم بها المحامون، بحسب المصدر ذاته، إلى تقديم القاضي أحمد فتحي جنيدي رئيس محكمة مطاي(في مركز مطاي شمال محافظة المنيا بصعيد مصر) في مارس/ آذار 2013، بلاغا ضد عدد من محامي مركز مطاي، بدعوى قيامهم بمنعه من مزاولة عمله ودخول قاعه المحكمة ومحاولة التعدي عليه احتجاجا على الأحكام القضائية التي يصدرها بحق موكليه، وهو ما نفاه المحامون المتهمون الذين يحاكمون طلقاء عدا واحد محبوس على ذمة القضية.

وأشار المصدر إلى أن جميع الأحكام التي أصدرتها المحكمة اليوم أولية وهي قابلة للطعن بدرجات التقاضي الأعلى.

قالت وزارة الداخلية المصرية إن شرطيين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون يوم الأحد عندما انفجرت عبوة ناسفة مزروعة على طريق في مدرعة في مدينة العريش بمنطقة شمال سيناء المضطربة. وأضافت في بيان أن أحد القتيلين ضابط برتبة نقيب والآخر مجند.

وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات شنها متشددون يتمركزون في شمال سيناء منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

ويوم الأربعاء هددت جماعة ولاية سيناء ذراع تنظيم الدولة الإسلامية وأخطر الجماعات المتشددة في مصر في فيديو بث على الانترنت بقتل رهينة كرواتي بعد 48 ساعة إذا لم تفرج الحكومة عن محتجزات وصفن “بالأسيرات المسلمات” في السجون المصرية. ولم يعرف مصير الرجل حتى الآن رغم انتهاء المهلة يوم الجمعة.

قالت وزارة الداخلية المصرية يوم السبت إن شرطيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون يوم السبت عندما أطلق مسلحان مجهولان النار علي سيارة لنقل السجناء في محافظة الفيوم جنوبي القاهرة.

وأضافت في بيان أن السيارة كانت تنقل سجينين مفرج عنهما من محافظة الوادي الجديد بجنوب البلاد إلى القاهرة عندما أطلق المسلحان النار على القوة الأمنية التي تحرسهما. وتمكن مرتكبا الهجوم من الفرار. ولم يذكر البيان دوافع الهجوم لكن وسائل إعلام حكومية وصفت الهجوم بأنه “إرهابي”.

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق