fbpx
الشرق الأوسطعاجل

ارتفاع ضحايا التفجيرين بشرق العراق الى 60 شخصا والدولة الإسلامية تعلن المسؤولية

 

ارتفاع ضحايا التفجيرين بشرق العراق الى 60 شخصا على الأقل وأصابة نحو مئة آخرين.

قالت مصادر أمنية وطبية إن 47 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب نحو مئة آخرين يوم الاثنين في انفجارين في شرق العراق. ويشير هذان التفجيران إلى استمرار التهديد الذي يشكله مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة كانت تعتبر فيما مضى خالية منهم

وقالت مصادر أمنية وطبية في وقت سابق إن 24 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 55 اخرون يوم الاثنين عندما انفجرت سيارة ملغومة في سوق بمدينة بعقوبة بشرق العراق. أضافت المصادر أن سبعة اخرين قتلوا وأصيب 25 في تفجير اخر شرقي المدينة. ولم تعلن اي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجومين. وأضاف المصدر  أن “سيارات الإسعاف قامت بنقل المصابين إلى مستشفى قريب والجثث إلى دائرة الطب العدلي”.

وكان مصدر محلي في ديالى، أفاد في وقت سابق من اليوم الاثنين، بأن 10 أشخاص على الأقل أصيبوا بانفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبية في قرية الهويدر شرق بعقوبة.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم بسيارة ملغومة أوقع 40 قتيلا على الأقل وأصاب 55 في سوق شمالي مدينة بعقوبة العراقية.

وقال التنظيم الذي يسيطر على قطاعات كبيرة من شمال وغرب العراق في بيان نشره مؤيدون له على الانترنت إن الهجوم استهدف “احدى المحميات الرافضية في منطقة الهويدر-بعقوبة”.

وشهدت محافظة ديالى، اليوم، مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة من القوى الأمنية والصحوات وإصابة اثنين آخرين بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة مرابطة مشتركة في مدخل دور مندلي داخل ناحية كنعان (20 كم شرق بعقوبة).

أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الاثنين، عن مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم “داعش” في منطقة حصيبة شرق الرمادي، لافتاً الى تدمير ثلاث آليات للتنظيم.

وقال جودت  إن “قناص الشرطة الاتحادية تمكن من قتل ثلاثة من عناصر تنظيم داعش كان يقلون مركبة تحمل سلاح في منطقة حصيبة (7كم شرق الرمادي)”.

وأضاف جودت، أن “كتيبة صواريخ الاشتر دمرت ثلاث آليات لتنظيم داعش نوع حفارة عدد اثنين وشفل في منطقة المضيق (9كم شرق الرمادي)”.وتنفذ القوات الأمنية عمليات عسكرية في الأنبار بمساندة متطوعي الحشد الشعبي وأبناء العشائر لتطهير المحافظة من عناصر تنظيم “داعش”.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق