fbpx
الشرق الأوسطعاجل

جنرال أمريكي يعتبر أنه زيادة التوتر بين السنة والشيعة قد يجعل تقسيم العراق “الحل الوحيد”

يشهد العراق موجات عنف وتفجيرات دورية منذ الاجتياح الأمريكي للبلاد في 2003. وساهمت أعمال العنف في زيادة التوتر المذهبي بين السنة والشيعة، وهو ما اعتبر رئيس أركان الجيش الأمريكي المحال إلى التقاعد قريبا الجنرال رايموند اودييرنو أنه قد يجعل تقسيم العراق “الحل الوحيد”.

قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الخميس ان التعليقات المنسوبة للجنرال الامريكي راي أوديرنو بشأن احتمال تقسيم البلاد هي تصريحات “غير مسؤولة وتنم عن جهل بالوضع في العراق“.

قال رئيس هيئة الاركان في الجيش الأمريكي راي اوديرنو يوم الاربعاء إن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية تواجه مأزقا وإن على الجيش الأمريكي ان يبحث نشر قوات اسناد على الأرض إلى جانب القوات العراقية إذا لم يشهد تقدما في الأشهر القادمة.

وأيد اوديرنو -الذي يتأهب لترك منصبه- الاستراتيجية الراهنة ضد الدولة الإسلامية وقال في اخر مؤتمر صحفي له بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن القوات الأمريكية تستطيع هزيمة المتشددين لكنها لا تستطيع حل المشكلات السياسية والاقتصادية الاوسع نطاقا والتي تحدق بالعراق وسوريا.

وقال للصحفيين “قد نستطيع على الارجح الذهاب إلى هناك بقدر معين من القوات الأمريكية وهزيمة (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية. المشكلة هي اننا قد نعود إلى حيث نحن الان بعد ستة أشهر.”

وأضاف “بالنسبة لي فان الامر يتعلق بتغيير الآليات..الآليات السياسية والآليات الاقتصادية ويجب على اولئك الذين في المنطقة ان يفعلوا ذلك.”

وقال إن حملة القصف التي تقودها الولايات المتحدة ساهمت في تخفيف حدة هجوم الدولة الإسلامية الذي اجتاح الجزء الشمالي الغربي من العراق العام الماضي لكنه قال “نواجه الان مأزقا بكل صراحة.”

وأضاف “استعدنا بعض الأراضي معظمها نتيجة عمل عظيم للأكراد وبعض جهود قوات الأمن العراقية.” وأوضح ان الأكراد ما زالوا يحققون بعض التقدم.

وسئل عما اذا كان يتعين على الولايات المتحدة نشر قوات على الأرض فقال اوديرنو إنه اذا لم يحرز الجيش الأمريكي التقدم الذي يحتاجه في الأشهر القليلة القادمة “فان علينا على الارجح النظر تماما في نشر بعض الجنود (مع القوات العراقية) ثم نرى اذا كان قد حدث اختلاف.”

وقال “هذا لا يعني انهم سيقاتلون لكن…سيساعدوهم ويتحركون معهم.” وتابع “اعتقد ان هذا خيار علينا ان نطرحه على الرئيس عندما يحين القوت المناسب.”

ويسيطر التنظيم الإرهابي على مساحات واسعة من شمال العراق وغربه منذ هجوم كاسح شنه في حزيران/يونيو 2014. وتخوض القوات العراقية بدعم من مسلحين غالبيتهم من فصائل شيعية مدعومة من إيران، وبمساندة طيران الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن، معارك لاستعادة بعض هذه المناطق.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق