fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مجلس الأمن الدولي يجتمع من اجل اعتداءات الدولة الإسلامية على المثليين

يطلع رجلان أحدهما عراقي والآخر سوري استهدفهما تنظيم الدولة الإسلامية بالاعتداء لأنهما مثليان مجلس الأمن الدولي على تجربتهما في إطار مساعي الولايات المتحدة وتشيلي لتوجيه أنظار العالم “للهجمات الوحشية” التي يشنها التنظيم المتشدد.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية قيام دولة خلافة في أراض استولى عليها بالعراق وسوريا. وتقول الأمم المتحدة وجماعات مدافعة عن الحقوق إن المتشددين يغتصبون النساء ويقتلونهن ويجندون أطفالا للقتال ويهاجمون الأقليات الدينية.

وقالت الولايات المتحدة وتشيلي في مذكرة تحدد الخطوط العريضة لاجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي في 24 اغسطس آب إن التنظيم “استهدف شريحة معينة دون عقاب وفي غياب أي اهتمام دولي يذكر… إنهم المثليات والمثليون وثنائيو الجنس والمتحولون جنسيا” ومن ينظر إليهم على أنهم ينتمون لهذه الفئة.

وقالت الدولتان إن الدولة الإسلامية أعدمت مثليين بدون محاكمة بإلقائهم من مبان مرتفعة ونشرت على الإنترنت ثمانية تقارير مصورة على الأقل لعمليات من هذا النوع.

وقالت جيسيكا ستيرن المديرة التنفيذية للجنة الدولية للدفاع عن حقوق المثليين والمثليات إن عدنان الذي فر من العراق والسوري صبحي نحاس سيتحدثان امام مجلس الأمن عن تجربة استهداف التنظيم المتشدد لهما.

وتشترك مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة سمانثا باور ومندوب تشيلي بالأمم المتحدة كريستيان باروس ميليت في إدارة الاجتماع وجاء في المذكرة أنهما “يأملان بحث الخطوط السياسية والعسكرية والاجتماعية المتعددة للجهود اللازمة لإضعاف (تنظيم الدولة الإسلامية) والقضاء عليه.”

وتوجه الدعوة لأعضاء مجلس الأمن الدولي لكنهم لا يلزمون بحضور الاجتماعات غير الرسمية. ونظرا لاختلاف وجهات النظر بشأن حقوق المثليين بين الدول الأعضاء لم يتضح على الفور أي الدول هي التي تعتزم الحضور.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق