fbpx
الشرق الأوسطعاجل

القوات العراقية تحرز تقدما قي تطويق “الدولة الإسلامية” لاستعادة الرمادي

قال متحدث باسم الجيش الأمريكي يوم الجمعة إن القوات العراقية تخطت منتصف الطريق في عملية تطويق متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في الرمادي بعد أن شنت هجوما أخيرا لاستعادة السيطرة على المدينة.

وقال الكولونيل بسلاح الجو بات رايدر المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية إن القوات العراقية تحرز تقدما في الأسبوع الرابع من جهودها الرامية إلى عزل مقاتلي الدولة الإسلامية الذين استولوا على الرمادي قبل ثلاثة أشهر في أكبر انتصار لهم هذا العام.

وأضاف رايدر في تصريحات عبر الهاتف للصحفيين بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) “الهدف هنا هو قطع خطوط اتصالات الدولة الإسلامية لمنع إعادة الإمداد والتعزيزات أو الحد منها.”

وتابع قائلا إن القوات العراقية نفذت “أعمالا شاقة وخطرة” لتطويق المدينة ومن ثم منع الدولة الإسلامية من جلب المزيد من القوات أو الإمدادات.

وقال رايدر إن المتشددين يحاولون إبطاء أو وقف القوات العراقية بالعبوات الناسفة والمتفجرات بدائية الصنع في السيارات والمفجرين الانتحاريين والمقاتلين. واستخدم العراقيون الجرافات المدرعة وغيرها من المعدات المتخصصة لإزالة المتفجرات.

وأضاف “يواصل العراقيون المضي قدما وينفذون هذه العملية المعقدة لأنهم خططوا لها… لديهم خطة جيدة. ينفذون هذه الخطة وفقا لجدول زمني وضعوه لأنفسهم.”

وقال رايدر إن الهدف هو محاصرة الرمادي تماما قبل المرحلة التالية للعملية وهي استعادة السيطرة على المدينة عاصمة محافظة الأنبار.

وأوضح رايدر أن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دعمت الجيش العراقي بشن غارات جوية وعن طريق تقديم المسؤولين العسكريين الذين يقدمون المشورة والمساعدة في مراكز العمليات المشتركة. وقال إن الضربات الجوية استهدفت المركبات والأسلحة والمعدات فضلا عن مقاتلي العدو.

قال الجيش الأمريكي في بيان يوم الجمعة إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 23 ضربة جوية ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق يوم الخميس.  وأضاف الجيش أن الضربات تركزت على أهداف قرب الرمادي من أجل محاصرة المدينة ومن ثم استعادتها من قبضة التنظيم المتشدد.

وقالت قوة المهام المشتركة إن ست ضربات نفذت قرب الرمادي عاصمة محافظة الأنبار وأصابت وحدات تكتيكية للدولة الإسلامية وموقعا قتاليا ودمرت أيضا مبان وعبوات ناسفة وعربات. وقال الكولونيل مايك ايندوفينا المتحدث باسم التحالف في البيان إن الضربات ستساعد تقدم القوات العراقية إلى نقطة حيث يمكنها تطويق الرمادي.

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق