fbpx
الشرق الأوسطعاجل

قصف في الزبداني وأحرار الشام تعلن انهيار المفاوضات مع الجيش السوري وحزب الله

نقلت لجان التنسيق المحلية المعارضة عن حركة “أحرار الشام”، السبت، إعلانها انهيار المفاوضات حول هدنة جديدة في الزبداني بريف دمشق بسبب ما وصفته بـ”إصرار الجانب الإيراني على التهجير الكامل لسكان المدينة وما حولها”.

قالت حركة أحرار الشام السورية المعارضة يوم السبت إن وقفا لإطلاق النار مع الجيش السوري وجماعة حزب الله اللبنانية في بلدة وقريتين شيعيتين انتهى. وقال أحمد قره علي المتحدث باسم الحركة إن تحالفا لجماعات معارضة بدأ تصعيد العمليات العسكرية.

وقالت اللجان إن القصف المدفعي العنيف عاد إلى المدينة من نقطتي الأتاسي والمعسكر. وتجددت الاشتباكات في محيط بلدتي الفوعة وكفريا ذاتي الغالبية الشيعية في ريف إدلب فور هذا الإعلان. ونقلت اللجان عن ما يعرف باسم “جيش الإسلام” إعلانه بدء معركة للدفاع عن الزبداني تهدف للسيطرة على عدة نقاط استراتيجية داخل دمشق.

وكان وقف إطلاق النار صمد منذ صباح يوم الأربعاء في بلدة الزبداني قرب الحدود مع لبنان وقريتين شيعيتين في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وقالت مصادر من الجانبين إن المحادثات استهدفت تأمين انسحاب مقاتلي المعارضة من البلدة وخروج المدنيين من القريتين. ولم يرد تعليق فوري من حزب الله أو الجيش السوري. وكانت الحركة تقود المفاوضات نيابة عن مقاتلي المعارضة.

 

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق