fbpx
الشرق الأوسطعاجل

روسيا تفشل بعقد لقاء سرى لوزيرا الخارجية الإيراني والسعودي بسبب تسريب استخباراتي

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم السبت أن وزير الخارجية سيرجي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف سيلتقيان يوم الاثنين لمناقشة البرنامج النووي الإيراني وجهود إحلال السلام في سوريا.  وذكرت الوزارة في بيان أن الاجتماع سيعقد خلال زيارة عمل لظريف إلى موسكو.

وكان من المقرر ان يقدم الوزير محمد ظريف زيارته المقررة الى موسكو في السابع عشر من الشهر الجاري الى العاشر منه، كي تتزامن مع مباحثات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير. المقترح الروسي لم تعارضه الرياض.

لكن القيادة السعودية امتعضت من تسريب دمشق لخبر زيارة مملوك الى جدة؛ الامر الذي كانت الرياض تحرص على سريته كي لا يساء فهم موقف السعودية من قبل الشركاء في مجلس التعاون لبدان الخليج العربية. وفسد الطبخ؛ لان المقترح الروسي كان يريد لقاء ظريف مع الجبير؛ بعيداعن الاضواء وفي جلسة منفردة , وقد تراجع السعوديون لانهم لا يضمنون التسريبات من الجانب الاخر.

حيث اصاب الفشل الاستخباري بعدواه، المحاولة السياسية للجمع بين وزيري خارجية ايران والسعودية في موسكو.

ووجد الجبير نفسه مضطرا لان يشدد في جولته الأوربية وأثناء زيارته الى موسكو على ان موقف الرياض من الوضع في سوريا لم يتغير، وان لا مكان للاسد في مستقبلها. تصريحات موجهة أصلا لحلفاء الرياض وللمعارضة السورية. ويلفت المصدر الدبلوماسي الى ان روسيا لا تناقش مع ضيوفها العرب،وغير العرب، مصير الرئيس السوري

وتوثقت العلاقات بين روسيا وإيران في السنوات الأخيرة مع اتخاد البلدين مواقف مناهضة للسياسة الخارجية الامريكية ودعمهما لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وترى روسيا في الاتفاق الذي أبرم مع ايران بشأن برنامجها النووي مدخلا لبيع طهران أنظمة دفاعية صاروخية والفوز بعقود لانشاء محطات لتوليد الطاقة النووية السلمية.

وأضاف البيان أن الوزيران سيناقشان العلاقات الثنائية “آخذين في الاعتبار خطة العمل المشتركة للتحكم بالوضع المتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.” وتابع “سيكون هناك تبادل لوجهات النظر بشأن المشاكل الأساسية على جدول الأعمال العالمي والإقليمي التي تشمل تخطي الأزمة في سوريا.”

ويأتي الاجتماع وسط حملة دبلوماسية عامة تقودها روسيا في الشرق الأوسط سعيا لتقليص النفوذ الأمريكي وتنصيب نفسها كصانع سلام أساسي فيها.

والتقى لافروف يوم الثلاثاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في موسكو كما سافر في وقت سابق من الشهر الحالي إلى قطر حيث التقى بالجبير ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري. وركزت الاجتماعات الأخيرة أيضا على جهود إقامة ائتلاف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد التي تعثرت جراء الخلافات بشأن سوريا.

لن يكتمل شهر ,غسطس الجاري،حتى تكون موسكو استقبلت ثلاثة من القادة العرب؛ العاهل الأردني، ورئيس دولة الإمارات العربية، والرئيس المصري. وفي القمم الثلاث مع الرئيس فلاديمير بوتين سيكون الملف السوري حاضرا على راس جدول الاعمال. كما يكونه في الزيارات المنتظرة للعاهل المغربي وملك السعودية وامير الكويت وامير قطر اللذين سيتوافدون على موسكو قبل ان ينصرم العام.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق