fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الغارديان: اتفاق إيران يمهد الطريق لمحادثات بشأن الأزمة السورية

نشرت صحيفة الغارديان، مقال لجوليان بورغير من طهران، بعنوان “اتفاق إيران يمهد الطريق لمحادثات بشأن الأزمة السورية”.

وتقول الصحيفة إن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند استهل مرحلة جديدة في البحث عن حل للأزمة السورية بإذابة الجليد بين الغرب وإيران، الذي قد يمهد الطريق لمحادثات محتملة.

وقال هاموند، متحدثا بعد لقائه الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اليوم الثاني لزيارته لإيران، إن طهران ولندن تسعيان لاستخدام مناخ الاتفاق النووي الإيراني لمناقشة سوريا وغيرها من القضايا الإقليمية.

وقال هاموند إن مستوى المحادثات مع روسيا بشأن النزاع في سوريا تعمق مؤخرا، والآن إيران أيضا على مائدة التفاوض.

وقال هاموند للصحيفة إن الخلاف الرئيسي مع إيران فيما يتعلق بسوريا هو مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، حيث ترى طهران إنه “يُبقي سوريا متماسكة” بينما ترى لندن أن رجلا لطخت يده بالدماء لا يجب أن يبقى في السلطة.

وفي صحيفة الديلي تلغراف نطالع مقال للويزا لافلاك بعنوان “مخاوف المؤرخين تتحقق مع تدمير تنظيم الدولة الإسلامية معبدا في تدمر”.

وتقول لافلاك إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية دمروا واحدا من أشهر المعابد في مدينة تدمر السورية الأثرية بعد أن أمضوا شهرا في تفخيخه. وأضافت أن الأمم المتحدة وصفت تدمير معبد بعل شمين في تدمر بأنه “جريمة حرب”.

وقالت إيرنا بوكوفا المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إن تدمير المعبد “خسارة فادحة للشعب السوري وللإنسانية.

وتتساءل لافلاك هل تصمد باقي آثار تدمر، التي صمدت في وجه الغزو الروماني، في وجه الفوضى العارمة للحرب السورية. وتقول إن تدمر، كغيرها من الكنوز الأثرية في سوريا، تعرضت لأضرار في القتال والهجمات الجوية، والآن يجري تفجيرها بالديناميت. وتضيف أن المؤرخين والأثاريين يرون أن أهمية تدمر كرمز تاريخي تتزايد مع تفكك الدولة السورية.

وتنقل لافلاك عن المؤرخ توم هولاند قوله “عندما ينتهي القتل وتجف الدماء ويريد الشعب السوري بناء شيء من الركام الذي تحولت له بلادهم، سيكونون في حاجة إلى رموز”.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق