fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الحوثيين يقصفون جيزان السعودية بصاروخ سكود أحد أخطر الأسلحة خلال الحرب الباردة

قصفت قوات عسكرية موالية للحوثيين في اليمن مدينة جيزان السعودية بصاروخ من طراز سكود، حسبما أفادت وكالة “سبأ” اليمنية للأنباء.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح قوله إن “القوات الصاروخية في الجيش أطلقت صباح اليوم صاروخ باليستي من نوع سكود على محطة كهرباء حامية جيزان السعودية”.

وأضاف المتحدث العميد شرف لقمان، في تصريح للوكالة التي يديرها الحوثيون، أن “الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية”.

وذكر سكان في العاصمة صنعاء سماعهم هديرا عاليا لدى إطلاق الصاروخ من مكان قريب منها تبعته غارات من التحالف على القصر الرئاسي ومخزن للصواريخ.

وأطلقت القوات اليمنية المتحالفة مع الحوثيين صواريخ سكود – التي كانت أحد أخطر الأسلحة خلال الحرب الباردة- مرتين على السعودية خلال الحرب المستمرة منذ خمسة أشهر لكن صواريخ الباتريوت التي زودتها بها الولايات المتحدة أسقطتها.

وقتل جنديان سعوديان وضابط برتبة عميد هذا الاسبوع في معارك على طول الحدود بين البلدين في شمال اليمن حيث معقل الحوثيين.

وقالت وكالة أنباء سبأ الحكومية التي يسيطر عليها الحوثيون إن المقاتلات السعودية شنت أكثر من 100 غارة يوم الثلاثاء فقط على محافظة صعدة حيث القاعدة الشعبية للحوثيين.

ويعاني اليمن من فوضى سياسية وأمنية بسبب القتال الدائر بين المسلحين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق، من جانب، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، من جانب آخر. وتقود السعودية تحالفا عسكريا يشن غارات على خصوم هادي داخل اليمن منذ مارس/آذار الماضي.
 
وأعربت منظمات حقوق الإنسان عن قلقها من أن الجانبين يخرقان قوانين الحرب ولا يبذلان جهدا يكفي لحماية المدنيين. وفي الآونة الأخيرة، حذر برنامج الغذاء العالمي – التابع لمنظمة الأمم المتحدة – من أن اليمن على حافة المجاعة في ظل النزاع الدائر هناك.
قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) كريستوف بوليراك، إن الأطفال في اليمن هم أكثر الفئات تضررا من استمرار النزاع المسلح.
 
وأوضح بوليراك في حوار مع “راديو سوا”، أن ثلاثة أطفال يقتلون يوميا في اليمن، ويصاب خمسة آخرون بجروح في هذا النزاع بسبب القصف والمعارك وتبادل إطلاق النار في الشوارع.
 
وأضاف أن حصيلة الأطفال القتلى جراء العنف في اليمن بلغ 1000 طفل من أصل مجموع القتلى الذين قضوا في الحرب بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، والحوثيين والوحدات العسكرية الموالية لهم، وجراء الغارات التي يشنها تحالف تقوده السعودية.
 
وكشف المتحدث عن أن عدد الأطفال اليمنيين الذين يحتاجون إلى الإغاثة الإنسانية العاجلة ارتفع إلى 10 ملايين طفل. وتابع قائلا “عندما لا يقتل الأطفال بالقنابل أو بالرصاص، فإنهم يواجهون تهديدا متصاعدا بسبب الأمراض وسوء التغذية”.
 
وطالب بوليراك أطراف النزاع في اليمن، باحترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني، وأشار إلى أن الأطراف مطالبة بالتوقف بشكل ملموس عن استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق