fbpx
الشرق الأوسطعاجل

انتشال 152 جثة مهاجرا مابين غرق وموت داخل شاحنة ويرجح أنهم سوريون

قال مسؤول في الهلال الأحمر الليبي يوم الجمعة إن ليبيا انتشلت 82 جثة جرفتها المياه إلى الشاطئ بعد غرق قارب مكتظ بالمهاجرين قرب بلدة زوارة بغرب البلاد. وأضاف المسؤول ويدعى إبراهيم العطوشي أن حوالي مئة شخص مازالوا مفقودين وأنه جرى إنقاذ نحو 198 مهاجرا.

وغرق القارب يوم الخميس بعد أن غادر زوارة وهي نقطة انطلاق رئيسية يستخدمها المهربون لنقل مهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء أو سوريا إلى إيطاليا.

كما أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية المجرية أنه تم انتشال جثث أكثر من سبعين مهاجرا من الشاحنة التي عثر عليها الخميس متروكة على حافة طريق عام في شرق النمسا بالقرب من المجر وسلوفاكيا، وفتحت الشرطتان النمساوية والمجرية تحقيقا مشتركا. وترجح الشرطة النمساوية أن تكون الجثث لسوريين وبينهم أربعة أطفال.

وقال المتحدث باسم الشرطة هانس بيتر دونسكوزيل “بين الـ71 شخصا هناك 59 رجلا وثماني نساء وأربعة اطفال بينهم طفلة في سنتها الأولى أو الثانية وثلاثة أطفال في الثامنة والتاسعة والعاشرة”. وأوضح أنه تم العثور على وثيقة سفر سورية، وأن المجموعة تتألف “على الأرجح” من لاجئين سوريين.

وأضاف “بإمكاننا أن نستبعد احتمال أن يكونوا أفارقة”. وأعلن المتحدث باسم الشرطة أيضا أن ثلاثة أشخاص أوقفوا في المجر على علاقة بالحادث، مضيفا “نعتقد أننا وجدنا خيطا” قد يوصلنا إلى المهربين.

وأوضح أن بلغاريا بين الأشخاص الثلاثة من أصل لبناني قد يكون صاحب الشاحنة، وأنه “من شبه المؤكد” أن يكون الاثنان الآخران سائقي الشاحنة وهما بلغاري وشخص يحمل أوراقا ثبوتية مجرية.

والشاحنة تحمل لوحة تسجيل مجرية وعثر عليها الخميس في منطقة توقف على جانب طريق سريع شرق النمسا على مسافة قريبة من الحدود مع المجر. وكانت الجثث متحللة وعمل أطباء شرعيون طيلة الليل لسحبها من الشاحنة.

والشاحنة البالغة زنتها 7,5 أطنان تحمل لوحة تسجيل مجرية وعليها شعار شركة سلوفاكية للدواجن ولم يعثر على سائقها.

وكشف عن هذه المأساة الجديدة في وقت تشارك المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في فيينا في قمة مع قادة غرب البلقان الذين طالبوا بـ”خطة عمل” أوروبية لاحتواء المهاجرين. وقالت ميركل “لقد صدمنا جميعا بهذه الأنباء الفظيعة” معتبرة أنه “تحذير لكي نبدأ العمل ونحل هذه المشكلة ونبدي تضامنا”.

ويحاول عشرات الآلاف من المهاجرين الفارين من مناطق الصراع في الشرق الأوسط وأفريقيا الوصول يوميا إلى أوروبا.

أفادت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة أن أكثر من 300 ألف مهاجر عبروا المتوسط منذ بداية كانون الثاني/يناير وحتى نهاية آب/أغسطس وأن أكثر من 2500 غرقوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، كما أن 200 ألف منهم وصلوا إلى اليونان و110 آلاف إلى إيطاليا.

أكثر من 300 ألف مهاجر عبروا المتوسط منذ بداية كانون الثاني/يناير وأكثر من 2500 غرقوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، حسب ما أعلنته المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة. وقالت المتحدثة باسم المفوضية مليسا فلمنغ أن 200 ألف منهم وصلوا إلى اليونان و110 آلاف إلى إيطاليا.

من جهة أخرى، لقي حوالي 2500 مهاجر حتفهم خلال عبور البحر موضحة أن هذا الرقم لا يشمل القتلى والمفقودين قبالة سواحل ليبيا بعد غرق مركبهم الخميس. وأعلن المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر الليبي محمد المصراتي الجمعة أن 76 جثة انتشلت حتى الآن من موقع غرق هذا الزورق.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق