fbpx
الشرق الأوسطعاجل

القوات الأمريكية تؤكد دعمها للقدرات العسكرية المصرية في الحرب ضد الإرهاب

كشفت السفارة الأمريكية بالقاهرة، في بيان اليوم الأربعاء، عن زيارة للفريق شارلز براون قائد القوات الجوية التابعة للقيادة المركزية للقاهرة، التقى خلالها مع قائد قوات الجوية المصرية الفريق يونس المصري، وذلك للتأكيد على الشراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة ومصر، وحرص الولايات المتحدة على مستقبل مصر واستقرار المنطقة.

وهذه هي الزيارة الأولى للفريق براون منذ توليه قيادة القوات الجوية في يونيو (حزيران) الماضي .استمرت الزيارة من 31 أغسطس (آب) إلى الأول سبتمبر (أيلول).

وقال الفريق براون: “نحن نقدر العلاقات الثنائية بين البلدين، كما أن التعاون العسكري يمثل جزءاً هاماً في الشراكة واسعة النطاق التي نتمتع بها. وكون هذه أول زيارة لي إلى مصر بصفتي قائد القوات الجوية التابعة للقيادة المركزية، أود التأكيد على دعم الولايات المتحدة القوي لمصر في حربها ضد الإرهاب في سيناء وفي جميع أنحاء البلاد.”

وأضاف البيان أن القوات الأمريكية والمصرية تتعاون لرفع كفاءتها وتطوير مهاراتها، وذلك من خلال مبادرات تدريبية واسعة النطاق وتدريبات عسكرية مشتركة. هذا إلى جانب الطائرات المقاتلة F16- التى أرسلتها الولايات المتحدة إلى مصر مع طائرات الأباتشي، وفرقاطة صواريخ والعربات المدرعة، وغيرها من نظم الأسلحة لدعم القدرات العسكرية المصرية في الحرب ضد الإرهاب.

وأضاف البيان أن القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية (USAFCENT) هي القيادة الإقليمية الموحدة التي تضم قوات الدفاع الجوية، والجيش، والقوات البحرية والجوية، كما أنها مسؤولة عن العمليات الجوية سواء التي تقودها الولايات المتحدة بمفردها أو بالتنسيق مع شركائها في المنطقة، وذلك لدعم أهدافها الوطنية في 20 دولة في جنوب غرب أسيا، والتي تتضمن الإمارات العربية المتحدة أفغانستان، البحرين، مصر، إيران، العراق، الأردن، كازخستان، الكويت، قيرغستان، لبنان، عمان، باكستان، قطر، المملكة العربية السعودية، سوريا، طاجيكستان، تركمنستان، أوزبكستان، واليمن.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق