fbpx
الشرق الأوسطعاجل

حملة في الكويت تطالب الحكومة بفتح أبواب اللجوء للسوريين

أطلق ناشطون سياسيون وحقوقيون وإعلاميون كويتيون، اليوم السبت، حملة إعلامية يطالبون فيها باستضافة اللاجئين السوريين، نظير ما يعانونه بالفترة الأخيرة من مأساة بالغة الخطورة.

و طالب الناشطون، الذين وصل عددهم أكثر من 400 ناشط، في عريضة  على نسخة منها، “الحكومة الكويتية والشعب الكويتي الحر أن يتحمل مسؤوليته الإنسانية تجاه شعب خذله العالم”. كما طالبوا” بفتح أبواب اللجوء لهم. وأن يكون كل العالم لهم وطناً وأوله الكويت”.

و أضافوا: “من الأجدر من كويتنا أن تكون سباقة في المواقف الإنسانية، وتنقذ اللاجئين السوريين من الموت بأخذ حصة منهم”.

وأشاروا إلى أنه “قد يكون بالإمكان عمل مخيم للاجئين على غرار المخيم التركي، واللاجئين يخدمون أنفسهم بأنفسهم. وليس علينا إلا استضافتهم. وأي شرف أكبر من هذا؟”.

ومضت العريضة قائلة: “علينا أن ننزع عنا لباس الذل والتخاذل والأنانية، ونقبل على نصرة إخواننا بقلب ملي بالإنسانية والمحبة. فدول الاتحاد الأوروبي، ليست أكثر إمكانية من دولة تعدّ من أغنى دول العالم. وما عاد المال وبضع إقامات لبضعة أفراد تكفي لكفالة حياة، لأبرياء يستحقون الحياة”.

وفي مارس/آذار 2011، انطلقت في سوريا احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء أكثر من 44 عاما من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، ما قابله النظام بمعالجة أمنية أطلقت صراعاً بين قوات النظام والمعارضة، أوقعت أكثر من 300 ألف قتيل، كما ساهمت بنزوح نحو 11 ملايين سوري عن مساكنهم داخل البلاد وخارجها، بحسب آخر إحصاءات للأمم المتحدة.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق