fbpx
الشرق الأوسطعاجل

حماس تدعو لتنفيذ عمليات “نوعية” في الضفة ردا على وفاة “دوابشة”

توفيت الليلة ريهام دوابشة والدة علي دوابشة الرضيعِ الذي توفي نهاية تموز/يوليو في حريق أضرمه متطرفون يهود في منزل الأسرة في قرية دوما في الضفة الغربية.

وكان مستشفى أسرائيلي أعلن الليلة الماضية أن ريهام توفيت متأثرة بحروق لحقت بها في الحادث، وذلك بعد شهر من وفاة زوجها سعد الدوابشة للسبب ذاته، ولا يزال أحمد (أربع سنوات) الإبن الثاني للأسرة يتلقى العلاج.

وقالت متحدثة باسم مستشفى تل هاشومر في تل أبيب حيث أودعت ريهام بعد إصابتها بحروق من الدرجة الثالثة غطت 80 في المائة من جسدها إن “ريهام دوابشة توفيت ليلا”.

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إلى تنفيذ عمليات “نوعية”، ضد المستوطنين الإسرائيليين، ردا على وفاة “ريهام دوابشة”، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها إثر حرق بيت عائلتها أواخر تموز/يوليو الماضي.

وقالت الحركة في بيان نشر اليوم،  إن:”استشهاد ريهام دوابشة لتلحق بزوجها وطفلها الرضيع يؤكد على حجم الجريمة التي ارتكبها المستوطنون ضد هذه العائلة”.

وأضافت الحركة:” التحركات السياسية والاعتماد على المواقف الدولية، لم يعد كافيا لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني أمام جرائم الإسرائيليين والمستوطنين، وهو ما يستدعي التحرك الذاتي في الضفة”.

وتابعت الحركة في بيانها:” نحن ندعو رجال المقاومة في الضفة، إلى القيام بعمليات نوعية تردع إجرام المستوطنين، وتؤدبهم”. وقالت:” تصاعد المقاومة في الضفة لن يتراجع وصولا إلى المواجهة الشاملة، المباشرة مع الاحتلال، من أجل تغيير الوقائع على الأرض”.

وأحرق مستوطنون إسرائيليون، نهاية يوليو/تموز الماضي، منزل لعائلة دوابشة في قرية “دوما” جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، فيما كانت الأسرة داخله، ما أسفر عن مقتل الرضيع علي سعد دوابشة ووالده، وإصابة شقيقه (4 سنوات)، ووالدته (ريهام) بحروق خطيرة.

وكانت ريهام تعرضت أول أمس لتدهور خطير في وضعها الصحي، مما أدى لتوقف كافة أعضاء الجسد عن العمل باستثناء القلب”. وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق