fbpx
الشرق الأوسطعاجل

تحذيرات من تقسيم إسرائيل لـ”الأقصى” زمانيا ومكانيا وصولا إلى هدمه

قالت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، “الاعتداءات الإسرائيلية”، على المسجد الأقصى، بمدينة القدس، تهدف إلى تقسيمه “زمانيا ومكانيا” وصولا إلى “هدمه”. ودعت الفصائل، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقدته في مدينة غزة، اليوم الأحد، قادة وشعوب العالمين العربي والإسلامي، إلى “تحمّل مسؤوليتهم تجاه ما يتعرض له المسجد”.

وشارك في المؤتمر فصائل فلسطينية منها: “حماس”، و”الجهاد الإسلامي”، و”لجان المقاومة الشعبية”، و”حركة المجاهدين”، و”حركة الأحرار”، و”الجبهة الشعبية”، و”حركة المقاومة الشعبية”.

وقال القيادي في حركة “حماس”، اسماعيل رضوان، متحدثا باسم الفصائل: “نستنكر الاعتداءات والاقتحامات الإجرامية المتواصلة من جنود الاحتلال والمستوطنين لباحات المسجد الأقصى، في محاولة لفرض أمر واقع وتقسميه زمانيا ومكانيا وصولا لهدمه وبناء هيكلهم المزعوم”.

وقال: “المساس بالأقصى اعتداء على عقيدتنا ومقدساتنا ولن نسمح بتمرير جريمة تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا”.

وطالب السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية بوقف “التنسيق الأمني” مع السلطات الإسرائيلية، و”رفع يدها” عن المقاومة لتدافع عن المقدسات وتأخذ دورها في التصدي “للمخططات الإجرامية” الإسرائيلية التي تهدف لـ”تهويد” مدينة القدس، حسب وصفه.

وتسعى إسرائيل بحسب الفلسطينيين، إلى تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، بين المسلمين واليهود، وهو يرفضه المسلمون، ويرون فيه مساسا بحقهم الديني.

شارك المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة الأحد، في مسيرة، نُظمت استنكارا لاقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى بمدينة القدس.
 ورفع المشاركون في المسيرة التي دعت لها “الكتلة الإسلامية”، الإطار الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، لافتات كُتب على بعضها:”لبيك يا أقصى”، و”الأقصى في خطر”، و” أين جامعة الدول العربية؟”.
 
وقال مشير المصري، القيادي في حركة (حماس)، خلال كلمة ألقاها خلال المسيرة:” نقف اليوم أمام منعطف تاريخي، وتحوّل صهيوني خطير اتجاه المسجد الاقصى”. وأضاف:” الاحتلال الاسرائيلي يعمل وفق خطة ممنهجة، للوصول للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى”.
 
وطالب السلطة الفلسطينية، بدعم المسجد الاقصى، ووقف “الملاحقة الأمنية للمقاومة في الضفة الغربية ووقف التنسيق الأمني”.
 
وتسعى إسرائيل بحسب الفلسطينيين، إلى تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، بين المسلمين واليهود، وهو يرفضه المسلمون، ويرون فيه مساسا بحقهم الديني. واقتحم نحو 50 مستوطنًا إسرائيليًا، المسجد الأقصى فجر اليوم الأحد، برفقة وزير الزراعة “أوري أرئيل”، وتحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.
 
وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن “الشرطة الإسرائيلية أغلقت منذ ساعات الفجر، مداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة، عبر نصب الحواجز، وأعقبت ذلك باقتحام واسع لساحات المسجد الأقصى، والمصلى القبلي، وأطلقت قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي على المصلين”.
 
واندلعت مواجهات في المسجد استمرت عدة ساعات أسفرت عن إصابة 16 فلسطينيا، بحالات اختناق ورضوض.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق