الشرق الأوسطتقارير استراتيجيةعاجل

معهد للدراسات الدفاعية : نشر قوات روسية في سوريا يخدم “داعش”

خلص تقرير حديث صادر عن ” معهد الخدمات المتحد الملكي” للدراسات الدفاعية والذي يجيء قبيل اجتماع القمة الأمريكية -الروسية المقررة في الأمم المتحدة يوم الاثنين ان” نشر قوات روسية في سوريا من الممكن في نهاية المطاف أن يخدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف”داعش”، إذ أن تلك القوات قد أرسلت إلى المناطق التي ستقاتل فيها على الأرجح جماعات أخرى تقف ضد داعش”.

حيث يستفسر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من نظيره الروسي فلاديمير بوتن حول نواياه بخصوص توسيع مشاركة بلاده في الحرب السورية، بحسب مسئولين أمريكيين.

وتقرير المعهد الجهود العالمية الرامية لمكافحة انتشار وتوغل داعش، يحذر في الوقت ذاته من أن العراق وسوريا قد لا يستمران كـ ” دول متكاملة.

وقد اشتمل التقرير على باب كامل يتناول الأهداف الروسية، ولاسيما تلك التي تفسر أسباب قيام بوتن بإرسال طائرات حربية وقوات روسيا هذا الشهر إلى مدينتي طرطوس و اللا ذقية في سوريا دعما لنظام الرئيس بشار الأسد.

قال إيجور سوتياجين المحلل الاستراتيجي الروسي إن ثمة كتيبة في اللاذقية مزودة بـ 28 طائرة، وكتيبة مشاة ومهندسين عسكريين بالإضافة إلى كتيبة بحرية متمركزة في قاعدة طرطوس البحرية.

وأضاف سوتياجين أن نشر الجنود ” يعكس المتناقضات التي تعج بها سياسة الكريملين” نظرا لأن القوات الروسية متمركزة في مناطق لا يتواجد بها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح:” على هذا النحو، تدعم القوات الروسية الأسد في حربه ضد جماعات أمثال جبهة النصرة وأحرار الشام والتي هي نفسها على خلاف بين مع داعش. وإذا ما انضمت القوات الروسية في النهائية للقتال، فإنها ستساعد داعش أيضا فنيا.”

وتابع:” بالفعل ربما يأمل الكريملين أن يظهر الغرب تقديره لـ موسكو عبر رفع العقوبات المفروضة على الأخيرة على خلفية الأزمة الأوكرانية.”

على صعيد آخر، رأى تقرير “معهد الخدمات المتحد الملكي” أن هزيمة داعش ستتحقق على الأرض إذا ما انخرطت كل من إيران وتركيا في البحث عن حل إقليمي. وأوصى التقرير صانعي السياسة الأمريكيين بـ ” ألا يستسلموا في سبيل المحافظة على وحدة سوريا والعراق.”

وكان مسؤول أمريكي قد ذكر مؤخرا في تصريح لـCNN أن الأقمار الصناعية الأمريكية رصدت دخول عدد من المقاتلات الروسية إلى الأجواء السورية وذلك بعد إغلاق أجهزة التعقب والاتصال اللاسلكي أو ما يُعرف بـ”ترانسبوندرز.” وبين المسؤول إن الطائرات حاولت الدخول بشكل واضح دون أن يتم تعقبها وذلك بعد تحليقها على مسافة قريبة جدا من طائرة تجارية.

ولفت المسؤول إلى أنه وخلال عطلة نهاية الأسبوع بدأت روسيا بطلعات جوية لطائرات دون طيار بمهام مراقبة وتقييم فوق منطقة اللاذقية التي لا يتواجد فيها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، الأمر الذي يلقي الضوء على احتمال أن موسكو تهدف إلى دعم قوات بشار الأشد عوضا عن قتال التنظيم الإرهابي.

قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر ,إن الولايات المتحدة ترى أنه من الممكن أن تتداخل مصالحها مع مصالح روسيا في سوريا لكنها لا تقطع بذلك على الرغم من الرغبة المشتركة في هزيمة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية هناك.

ADVERTISING

وقال كارتر “سنستمر في العمل مع روسيا في قضايا تتداخل فيها مصالحنا. قد يحدث هذا التداخل في سوريا لكن لا يمكن القطع بحدوث ذلك” مشددا على الحاجة للمضي في انتقال سياسي للسلطة بعيدا عن الرئيس السوري بشار الأسد.

 

أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق