fbpx
الشرق الأوسطعاجل

رئيس الوزراء البريطاني يقول أنه مستعد لقبول بقاء الأسد في السلطة

قالت صحيفة” صنداي تلجراف” إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مستعد لتقبل فكرة بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة في الأجل القصير ريثما يتم تشكيل حكومة وحدة في البلاد.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر حكومي لم تنشر اسمه إن وجهة نظر كاميرون هي “لا يوجد في الأمد البعيد مستقبل تنعم فيه سوريا بالاستقرار والسلام حيث يمكن للشعب السوري أن يعود إلى وطن يكون الرئيس الأسد هو زعيمه.”

وقال المصدر عندما سئل إن كان الأسد سيبقى خلال فترة انتقالية إن كاميرون لن يطالب بتنحي الأسد على الفور. ونسب إليه القول “كانت هناك دوما فكرة أن يكون هناك انتقال سياسي.”

ونأى مسؤولون بريطانيون بأنفسهم بشكل متزايد عن السياسة الأمريكية والغربية بعدم الحديث مع الأسد الأمر الذي أبرز خلافا بين القوى الكبرى في أوروبا بشأن دور الزعيم السوري بعد الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأسبوع الماضي أيضا إن من المهم التحدث “للعديد من الأطراف ومن بينهم الأسد”.

لكن مسؤولين في الحكومة الألمانية نفوا أن ميركل تدعم موقف اسبانيا والنمسا اللتين تعتقدان أن من الممكن أن يلعب الأسد دورا في حل مؤقت لسوريا قد يشمل الانضمام للقوات العسكرية الدولية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس, إن ا الأسد لا يمكن أن يلعب أي دور في انتقال سياسي في المستقبل لأن ذلك لن يقبله الشعب السوري بعد سقوط عدد كبير من القتلى بأيدي حكومته.

وقال فابيوس أحد أشد المنتقدين للأسد في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن رحيل الأسد فورا ليس شرطا مسبقا لمحادثات لإنهاء الأزمة لكن يجب ألا يكون له أي دور في المستقبل باعتباره المسؤول عن 80 في المئة من القتلى الذين سقطوا في سوريا.

وأضاف للصحفيين “كان هناك كثير من الكلام في الأيام القليلة الماضية عن دور الأسد وما إذا كان يمكن أو يجب أن يكون عنصر استقرار في سوريا.”

وأضاف “الحقيقة أنه الشخص الرئيسي المذنب في الفوضى الحالية. إذا كنا سنقول للسوريين إن المستقبل سيكون مع الأسد سنعرض أنفسنا عندئذ للفشل.”

وقال فابيوس إنه يؤيد مبادرة مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا للسعي إلى انتقال سياسي. وأضاف “يجب أن نضاعف جهودنا” مشيرا إلى أنه سيناقش ذلك في الأيام المقبلة مع الولايات المتحدة وتركيا وإيران وروسيا والسعودية. وقال فابيوس أيضا إن بلاده تأمل في أن توضح روسيا نواياها العسكرية في سوريا في الأيام المقبلة.

قال مسؤولون أمريكيون وغربيون إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيحاول طرح مبادرة جديدة للتوصل لحل سياسي في سوريا خلال اجتماعات يعقدها في نيويورك خلال هذا الأسبوع تبدأ بمحادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف يوم السبت.

وقال المسؤولون إنه بعد دعم عملية سلام للأمم المتحدة أخفقت في إنهاء الصراع السوري سيختبر كيري عدة أفكار لنهج جديد خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال الأيام المقبلة.

وقد يجمع هذا النهج الجديد الذي شدد المسؤولون على أنه في مراحله الأولى بين روسيا وهي حليف رئيسي للرئيس بشار الأسد والسعودية ودول مثل تركيا وقطر اللتين تدعمان جماعات المعارضة السورية.

ADVERTISING

وأضفى التعزيز العسكري الروسي المفاجيء لدعم الأسد وأزمة لاجئين امتدت من المنطقة إلى أوروبا إلحاحا جديدا لمحاولات حل الصراع السوري.

وبعد ثلاث سنوات من الاتفاق على بيان جنيف وهو وثيقة حددت الخطوط العريضة بشأن طريق سوريا للسلام والتحول السياسي أخفقت عملية الأمم المتحدة في تحقيق تقدم في التوسط لإنهاء الحرب.

وقال مسؤول أمريكي كبير “ومن ثم سترون جهودا من وزير الخارجية كيري للتوصل لصيغة ما تعيدنا إلى مفاوضات جوهرية حقيقية.”

وقالت ويندي شيرمان وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين يوم الجمعة إن كيري سيناقش سوريا عندما يلتقي مع ظريف في نيويورك.

وإيران حليف قوي للأسد وتدعم في سوريا أنشطة جماعة حزب الله اللبنانية التي تقدم الأسد دعما قويا. ويعترف المسؤولون الأمريكيون بأنه من أجل التوصل لانفراجة سياسية في سوريا لابد وأن تلعب إيران دورا في نهاية الأمر. وقالت إيران إنها مستعدة للجلوس مع منافسين لبحث الأزمة في سوريا.

وقالت شيرمان “نعرف بالتأكيد وجود مصالح متوازية” بشأن سوريا. وأضافت “هناك حساسيات سياسية كبيرة في إيران بشأن إجراء هذه المحادثات ربما بعض القيود ولكن من المهم المشاركة إلى المدى الذي نستطيعه.”

وقال مسؤولون أمريكيون إن كيري لم يكن يريد مناقشة الوضع في سوريا في نفس الوقت الذي كانت تجري فيه المفاوضات بشأن التوصل لاتفاق نووي ايراني في يوليو تموز لأنه لم يكن يريد أن تعتقد إيران إن بامكانها المقايضة على تنازلات بشأن سوريا.

وقال البيت الأبيض يوم الخميس إن الرئيس باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيناقشان الوضع في سوريا عندما يلتقيان في نيويورك يوم الاثنين. ويقول دبلوماسيون إن هذا الاجتماع مهم لتحسين تفهم نوايا روسيا. ويقول المسؤولون إن أحد أكبر العقبات ستكون الاتفاق على مستقبل الأسد.

وستصر الولايات المتحدة على “ضرورة رحيل الأسد” ولكنها أبدت مرونة في الأشهر الأخيرة بشأن توقيت رحيله. وأوضح كيري في أوروبا في مطلع الأسبوع الماضي إنه ليس بالضرورة أن يكون “في اليوم الأول أو الشهر الأول.”

وأظهرت روسيا ما يشير إلى استعدادها للتفاوض . وتفيد المؤشرات الأولى بأن الحلفاء الأوروبيين الذين يشعرون بقلق متزايد من أزمة اللاجئين يدعمون خطط كيري. وقال مسؤول أوروبي “نؤيد تماما عملية الأمم المتحدة ونتطلع لاستكشاف سبل أخرى ولكن المبدأ الاساسي بضرورة رحيل الأسد باق.”

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق