fbpx
الشرق الأوسطعاجل

نتنياهو يقول إن علاقة إسرائيل مع روسيا جيدة ويرغب في تجنب علاقة خصومة معها

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يرغب في تجنب علاقة خصومة مع موسكو لكنه لا يعلم كيف سيؤثر التدخل العسكري الروسي الاخير في سوريا على الوضع هناك. ولم ينضم نتنياهو إلى الولايات المتحدة والدول الاخرى الاعضاء بحلف شمال الأطلسي في انتقاداتهم ضد العمل العسكري الذي تقوم به روسيا في سوريا.

جاء ذلك في حديث لشبكة (سي.ان.ان) الاخبارية الأمريكية يذاع يوم الأحد. وتقول روسيا إنها لا تستهدف سوى متشددي تنظيم الدولة الإسلامية لكن دولا أخرى ومنها بريطانيا تقول إن القصف الروسي تركز على جماعات أخرى مسلحة تقاتل للاطاحة بالرئيس بشار الأسد حليف موسكو.

وقال نتنياهو الذى التقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو اواخر الشهر الماضي “لا نريد العودة إلى الايام التي كانت فيها روسيا وإسرائيل في موقع خصومة… اعتقد اننا غيرنا العلاقة. وهي جيده بوجه عام.”

ويحظى الأسد أيضا بدعم إيران وهي خصمة لإسرائيل وداعمة لجماعة حزب الله اللبنانية. وتخشى إسرائيل أن تصل الأسلحة الروسية التي يتم نشرها حاليا إلى حزب الله في نهاية المطاف.

وقال نتنياهو “ذهبت إلى موسكو للتوضيح بأنه يجب علينا تجنب وقوع أي اشتباك بين القوات الروسية والقوات الإسرائيلية.” وأضاف “حددت أهدافي في سوريا. وهي حماية أمن شعبي وبلدي. روسيا لها أهداف مختلفة. لكن لا يجب التعارض بينها.” وقال إن إسرائيل وروسيا ستتحدثان قريبا في هذا الشأن.

وعندما سئل عما إذا كان دخول روسيا في الصراع السوري سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار قال نتنياهو “لا اعرف. اعتقد اننا سنعرف بمرور الوقت.” وأشار نتنياهو إلى أن الانتشار الروسي لن يمنع إسرائيل من مواصلة القيام بعمل عسكري من حين لآخر في سوريا. وتابع “إذا اراد أحد استخدام الأراضي السورية لنقل أسلحة نووية إلى حزب الله فسوف نتحرك.”

وفي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي واصل نتنياهو انتقاداته الحادة للاتفاق الذي توصلت إليه القوى العالمية مع طهران للحد من برنامج إيران النووي لكنه اشار في المقابلة إلى انه يتطلع للمستقبل.

وأضاف “لن انوي التحدث مجددا عن الاتفاق… لنتطلع للمستقبل. ولنواصل الضغط على إيران. ولنتأكد من أنهم ينفذون التزاماتهم بموجب الاتفاق النووي.”

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق