fbpx
الشرق الأوسطعاجل

السلطات المصرية توقف وزيرة في الحكومة السابقة وتحقق معها بتهمة “إهدار مال عام”

أعلنت السلطات المصرية، مساء اليوم الأحد، التحقيق مع وزيرة القوى العاملة في الحكومة السابقة “ناهد عشري”، عقب توقيفها لدى عودتها من أداء فريضة الحج بالأراضي المقدسة بالسعودية، أمس السبت، لتورطها في قضايا “إهدار مال عام”، وفقًا لمصدر أمني وآخر إداري.

وقال مصدر أمني ، إن “أجهزة الرقابة الإدارية، أوقفت مساء أمس السبت ناهد عشري وزيرة القوى العاملة في حكومة المهندس إبراهيم محلب، المستقيلة مؤخرًا”. وأوضح المصدر أن “توقيف الوزيرة السابقة يعود لتورطها في قضايا إهدار مال عام”، مشيرًا إلى أن “الوزيرة تم ترحيلها لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معها في الاتهامات الموجهة إليها”. ولم يشر المصدر إلى الإجراءات الأخرى التي ستلي التحقيق مع الوزيرة الموقوفة.

وكان رئيس الإدارة المركزية للتفتيش المالي بوزارة المالية “سمير خطاب”، قد تقدم مؤخراً ببلاغ للنائب العام ضد الوزيرة السابقة “ناهد عشري” واتهمها باختلاس مبلغ مليون و٦٠٠ ألف جنيه (200 الف دولار تقريبًا) من صندوق الطوارئ الخاص بالوزارة كمكافأة كل ستة أشهر لها ولمعاونيها مخالفة للقانون، وغيرها من المخالفات المالية الأخرى التي تنضوي في سياق إهدار المال العام.

وفي تصريحات خاصة لـ”الأناضول”، أكد “سمير خطاب”، أن الأجهزة الأمنية تحقق حاليًا مع الوزيرة السابقة في الاتهامات الموجهة إليها، وبأنه سبق وأن كشف ضلوعها في قضايا فساد عبر وسائل الإعلام المحلية، بحسب كلامه

و اتهام عشري” بالفساد، لم يكن الأول من بين وزراء الحكومة السابقة، حيث أوقفت السلطات في 7 سبتمبر/ أيلول الماضي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي

السابق “صلاح هلال”، عقب خروجه من مجلس الوزراء بعد تقديم استقالته من منصبه وذلك في إطار تحقيقات في قضية فساد إلى جانب عدد من رجال الأعمال.

وكلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزير البترول شريف إسماعيل بتشكيل حكومة جديدة بعد أن قدم رئيس الوزراء إبراهيم محلب استقالة حكومته في 12 سبتمبر/ أيلول الماضي.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق