fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الرئيس الفرنسي يوجه انتقادات لاذعة لبوتين “روسيا الآن حليفة الأسد وليست حليفتنا”

وجه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند انتقادات لاذعة للسياسة الروسية حيال سوريا قائلًا إنَّ “روسيا الآن حليفة الأسد وليست حليفتنا”.

وفي حديثه لقناة محلية، أمس الأحد، أوضح أولاند أنَّ “داعش ليست على أولويات الأهداف الروسية، وأتمنى أن تكون روسيا حليفتنا وأن تستهدف تنظيم داعش”.

وأشار الرئيس الفرنسي أنه “طلب من الرئيس الروسي فلادمير بوتين، خلال لقائهما الجمعة الماضي في قصر الإليزيه، أن تستهدف روسيا في ضرباتها الجوية داعش فقط”.

تجدر الإشارة أنَّ فرنسا نفذت أولى غاراتها ضد تنظيم داعش في سوريا في 8 أيلول/سبتمبر الماضي، وكانت عملياتها العسكرية ضد التنظيم قبل ذلك تقتصر على ضربه في الأراضي العراقية فقط.

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، “إنْ أرادت روسيا أن تحارب داعش فيجب ألا تدعم الأسد”.
 
وفي خطاب ألقاه أمس الأحد، في المؤتمر السنوي لحزب المحافظين بمدينة مانشستر، أوضح هاموند، أنَّ “دعم روسيا للأسد سيدفع المعارضة السورية إلى أحضان داعش”.
 
وكان رئيس الوزراء البريطاني صرح لقناة بي بي سي أمس أنَّ “روسيا تدعم الأسد” داعيًا موسكو لتغيير وجهتها والانضمام للتحالف في الحرب على التنظيم.
 
وكانت بريطانيا اتخذت قرارًا في وقت سابق بزيادة قوتها العسكرية في حربها على تنظيم داعش، وفي هذا الإطار من المنتظر زيادة عدد الطائرات بدون طيار في سلاح الجو الملكي.
 
الجدير بالذكر، أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت الأربعاء الماضي، أن طيرانها قام بأولى ضرباته في سوريا، وزعمت أن تلك الغارات دمرت “تجهيزات عسكرية” و”مخازن للأسلحة والذخيرة” لـ”داعش”.
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق