fbpx
الشرق الأوسطعاجل

توقعات بمحادثات قريبا بين الفرقاء اليمنيين بعد أن أعلن الحوثيون موافقتهم

في تصريحات لقناة “الحرة” توقع دبلوماسيون بنيويورك أن يوجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد دعوة قريبا إلى الفرقاء اليمنيين لعقد جولة محادثات جديدة، بعد أن أعلن الحوثيون وحزب الرئيس السابق موافقتهم على خطة السلام الدولية.

وأعرب مبعوث المنظمة الدولية أن موافقة الحوثيين على قرار مجلس الأمن رقم 2216 “مهمة” لأن قرارات مجلس الأمن الأخرى والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني أساس للعملية التي تقودها الأمم المتحدة.

في غضون ذلك، أعلنت جماعة “أنصار الله” الحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قبولهما بخطة السلام الدولية.

وقال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في رسالة إلى المبعوث الدولية، تحمل تاريخ الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر، إن مجلس الأمن يدعم تسوية سلمية للأزمة اليمنية والعودة للمحادثات دون شروط مسبقة وإن هذا ما تدعمه جماعته أيضا .

وأعلن حزب المؤتمر الشعبي العام في بيان قبوله بالخطة الدولية، وجدد موقفه المتمسك بـ”إيقاف لعدوان ورفع الحصار”.

ودعا الحزب إلى إيقاف الحرب وحث الأطراف على بدء التفاوض لوضع آلية تنفيذية للقرار تنظم عملية الانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة من جميع الأطراف وإنجاز ذلك تحت إشراف الأمم المتحدة واستئناف العملية السياسية.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد رفض من قبل دعوة الأمم المتحدة لإجراء محادثات سلام في المنطقة مشترطا قبول الحوثيين قرار مجلس الأمن أولا .

لقي 13 على الأقل مصرعهم، وأصيب 38 آخرون بجروح في قصف منزل كان يجري فيه حفل زفاف بمدينة سنبان جنوب صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون. وقال شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن الهجوم شنته طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية، وإنه أدى إلى تدمير المنزل كليا.

وجاء الحادث بعد ساعات من الإعلان عن قبول الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح لخطة إحلال السلام في اليمن.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق