fbpx
الشرق الأوسطعاجل

وزير ألماني يطالب النمسا بإعادة اللاجئين إلى سلوفينيا أو المجر

انتقد يواخيم هيرمان، وزير الداخلية في حكومة مقاطعة بافاريا الألمانية، سياسة الحكومة النمساوية بشأن اللاجئين.

وقال هيرمان في تصريحات صحفية نقلتها الوكالة النمساوية الرسمية (أ ب أ) صباح اليوم الأحد “أنا منزعج لقيام السلطات النمساوية بنقل اللاجئين القادمين في حافلات عسكرية إلى الحدود الألمانية، فهذا يمثل خرقًا لقانون الاتحاد الأوروبي”.

وطالب الوزير البافاري، النمسا أن “تعيد اللاجئين إلى سلوفينيا أو المجر حيث تنص قواعد دبلن، أو أن تحتفظ بهم لديها”. واعتبر هيرمان أن “إرسال النمسا المهاجرين إلى ألمانيا ببساطة يعكس سوء الإدارة، ويمثل انتهاكًا واضحًا لقواعد دبلن واتفاق شنجن”.

كما انتقد هيرمان “التحرك غير المنضبط للاجئين في الاتحاد الأوروبي” وطالب المستشارة أنجيلا ميركل بوضع حد لهذا التحرك.

وأضاف “نحن لا نقول لا يأتي إلينا اللاجئون السياسيون أو المضهطدون دينيًا والذين يمثلون نسبة 2٪ من المهاجرين عامة، فهذا لا يمثل مشكلة على الإطلاق، متابعًا “مستعدون بالطبع لمساعدة السوريين كونهم فروا من الحرب والموت والدمار”.

لكنه أشار أن توجه جميع اللاجئين الفارين من الحروب في المنطقة العربية وإفريقيا، إلى ألمانيا، “أمر يدعو إلى تحديد حصة منهم”، لافتًا أن الولايات المتحدة وبريطانيا تفعل نفس الشيء.

وكان رئيس وزراء المقاطعة هورست سيهوفر، هدد بإمكانية إعادة اللاجئين الذين يعبرون الحدود من النمسا.

وكان هيرمان هدد الحكومة الاتحادية في برلين برفع دعوى قضائية أمام المحكمة الدستورية في حال عدم وضعها حد لأعداد اللاجئين الذين يدخلون البلاد.

حذرت وزيرة الداخلية النمساوية “يوهانا ميكل لايتنر”، اليوم الجمعة، من وقوع حوادث عنف على الحدود مع ألمانيا، في حال تزاحم اللاجئون جراء منعهم من عبور الحدود، واجبروا نحو العودة إلى النمسا. ووصفت الوزيرة النمساوية في تصريحات لإذاعة بلادها الرسمية، الوضع على الحدود مع ألمانيا، بأنه “ينذر بأزمة إنسانية”.
 
جاء ذلك تعليقاً على تصريحات رئيس وزراء مقاطعة بافاريا الألمانية “هورست سيهوفر”، أمس الخميس، والتي قال فيها إن مقاطعته “ستدافع عن نفسها، وستعيد اللاجئين إلى النمسا حال عبورهم الحدود”.
 
وأضافت لايتنر، أن ما بين 5 آلاف إلى 6 آلاف لاجئ يعبرون الحدود يوميًا نحو ألمانيا، وأن 5 % فقط من طالبي اللجوء، يقدمون طلبات في النمسا.
وتابعت لايتنر “أزمة اللاجئين تحتاج إلى حل أوروبي من خلال تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي”. وقالت الوزيرة إن النمسا ستتصرف وفق ماستقرره الحكومة البافارية، مشددة على أن الأمر يتطلب قرارات سريعة.
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق