fbpx
الشرق الأوسطعاجل

أبو علاء العفري مساعد البغدادي يتولى مهام قيادة تنظيم “الدولة الاسلامية”

كشفت مصادر غربية مسؤولة أن الجراح التي أُصيب بها زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية ” أبو بكر البغدادي في غارة أمريكية سابقة، تسببت في إصابته بعجزٍ دائمٍ أقعده عن ممارسة مهام عمله، ونقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي عن هذه المصادر قولها إن إصابة البغدادي تمنعه من ممارسة مهامه اليومية المعتادة التي يقتضيه منصبه في التنظيم.

وأضافت الوكالة أن مساعده أبو علاء العفري، هو الذي يتولى مهام قيادة التنظيم منذ مدة.

وأضافت المصادر الغربية ، التي اشترطت عدم الكشف عن هويتها ,أن أخصائية أشعة وجراحاً من مستشفى الموصل عالجا البغدادي، في مكان اختبائه، وأن الاثنان ينحدران من عائلات تُناصر التنظيم وتتبنى رؤيته.

وقالت المصادر إن أبناء أخصائية الأشعة يعملون في المستشفى ويرتدون ملابس إسلامية معروفة اصطلاحاً باسم “الملابس القندهارية”.

وكانت المصادر الغربية ذاتها كشفت قبل أسبوعين، نقلاً عن مصدر عراقي ودبلوماسي غربي، أن زعيم التنظيم أُصيب في غارة جوية للتحالف غربي العراق في مارس(آذار)، وأنه يتعافى من إصابته، ولكنه لا يُمارس مهامه اليومية.

وأكدت المصادر أن نخبةً صغيرة العدد من قادة التنظيم تعلم مدى خطورة جِراح البغدادي وتعلم مكانه، إلاً أن خبر إصابته بدأ بالانتشار بعد وصولها إلى الصف الثاني من قادة التنظيم.

قال بيان للجيش العراقي إن سلاح الجو قصف موكب أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة الأنبار بغرب البلاد قرب الحدود مع سوريا يوم الأحد. وذكر البيان “وما زال مصير المجرم البغدادي مجهولا”.

وقال البيان إنه تم “قصف موكب الإرهابي البغدادي في عملية بطولية لخلية الصقور الاستخبارية والقوة الجوية العراقية” بينما كان في طريقه لحضور اجتماع مع قيادات في التنظيم. وأضاف أنه تم “قتل واصابة الكثير من قيادات داعش الإرهابي (تنظيم الدولة الإسلامية) أثناء قصف اجتماعهم.”

قالت مصادر مستشفى وسكان إن غارة جوية استهدفت تجمعا لأعضاء بتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة في غرب العراق يوم الأحد مما أدى إلى مقتل عدد من قادة التنظيم لكن ليس من بينهم أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم.  كان البغدادي قد أعلن نفسه خليفة للدولة الاسلامية التي تمتد على جانبي الحدود في العراق وسوريا.

قال أنصار تنظيم الدولة الإسلامية على تويتر يوم الأحد إن الخلافة التي أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي لن تنتهي حتى لو قتل. وقال أحد أنصار البغدادي على تويتر “العالم كله لا يعلم أنه فرضا تم استشهاد شيخنا البغدادي حفظه الله وحماه من كل مكروه وشر أتظنون أن دولة الخلافة ستنتهي .. أتظنون أننا سنرحل؟”.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق