fbpx
الشرق الأوسطعاجل

صيانة الدستور الإيراني يقر الاتفاق النووي وروحاني يتوقع ازدهاراً اقتصادياً بعد رفع العقوبات

قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن مجلس صيانة الدستور الإيراني صدق على مسودة قانون يوم الأربعاء تقر تنفيذ الاتفاق النووي الذي توصلت إليه طهران مع القوى العالمية الست. وأقر البرلمان الإيراني مسودة القانون يوم الثلاثاء.

وتؤيد المسودة حكومة الرئيس حسن روحاني في تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم 14 يوليو تموز. وتعني موافقة مجلس صيانة الدستور أن المسودة أصبحت قانونا.

قال الرئيس الإيراني حسن رحاني، إن “بلاده ستشهد في الأشهر القليلة القادمة زيادة بالانتاج المحلي، في ظل الازدهار الاقتصادي المتوقع، بعد رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها”.

جاء ذلك في مقابلة على قناة (آي آر بي آر) الإيرانية، بثتها اليوم الأربعاء، أضاف فيها “العقوبات سترفع عن بلادنا، وسنرى تأثير ذلك على اقتصادنا”.

وأشار أن بنود اتفاق النووي الإيراني “التاريخي”، الذي وقع في تموز/يوليو الماضي، بين القوى العالمية وإيران، تدعو إلى رفع العقوبات عن إيران، وستدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل”.

يذكر أن إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين + ألمانيا)، توصلت بالعاصمة النمساوية، فيينا، في 14 تموز/ يوليو الماضي إلى اتفاق ينص على وضع قيود على برنامج إيران النووي، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الدول الغربية عليها بسبب برنامجها النووي.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق