fbpx
الشرق الأوسطعاجل

معلومات وحقائق عن انتخابات البرلمان المصري

يوشك المصريون على انتخاب ثالث برلمان في خمس سنوات في خطوة تأمل الحكومة أن تسهم في تحقيق استقرار سياسي وفي جذب الاستثمارات الأجنبية والسياح بعد سنوات من الاضطراب السياسي.

يتألف البرلمان الجديد من 568 عضوا ينتخب 448 نائبا منهم بالنظام الفردي و120 بنظام القوائم المغلقة. ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في أي من النظامين كما يحق لرئيس الدولة أن يضيف إليهم بالتعيين خمسة في المئة من الأعضاء على الأكثر.

وانتخاب مجلس النواب هو البند الأخير من بنود خارطة طريق للمستقبل طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما أعلن وهو في منصب قائد الجيش عزل سلفه محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف 2013.

كان هناك بندان آخران في خارطة الطريق هما تعديل دستور كتبته عام 2012 جمعية تأسيسية غلب عليها الإسلاميون وإجراء انتخابات رئاسية وهو ما تم بالفعل منتصف العام الماضي. وعدلت لجنة مكونة من 50 عضوا دستور 2012 وأقر الناخبون التعديلات في استفتاء مطلع 2014.

ويبدأ المصريون في الخارج التصويت يوم السبت ولمدة يومين ضمن المرحلة الأولى من الانتخابات التي يخوضها آلاف المرشحين المستقلين والحزبيين ويدلي بالأصوات فيها نحو 54 مليون ناخب

ومصر بلا برلمان منذ عام 2012 عندما أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أدار شؤون البلاد بعد الإطاحة بحسني مبارك في انتفاضة شعبية عام 2011 قرارا بحل مجلس الشعب ذي الأغلبية الإسلامية تنفيذا لحكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون انتخاب المجلس.

وفيما يلي معلومات عن البرلمان المصري والانتخابات القادمة:

– كان البرلمان يتكون من غرفتين هما مجلس الشعب ومجلس الشورى. لكن الدستور المعدل الذي أقر العام الماضي نص على إلغاء مجلس الشورى وتغيير اسم مجلس الشعب إلى مجلس النواب.

– تجري الانتخابات الحالية على مرحلتين: المرحلة الأولى للمصريين في الخارج يومي 17 و18 اكتوبر تشرين الأول وفي الداخل يومي 18 و19 من نفس الشهر.

وتقام هذه المرحلة في 14 محافظة هي: الجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط والوادي الجديد وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح.

وفي الحالات التي تقتضي إعادة الانتخابات ستجرى الإعادة خارج مصر يومي 26 و27 أكتوبر تشرين الأول الجاري وداخل مصر يومي 27 و28 من الشهر ذاته.

– تجري المرحلة الثانية في الخارج يومي 21 و22 نوفمبر تشرين الثاني وفي الداخل 22 و23 من الشهر نفسه.

وستكون هذه المرحلة في 13 محافظة هي: القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبورسعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء.

وفي الحالات التي تقتضي إعادة الانتخابات تجرى الإعادة خارج مصر يومي 30 نوفمبر تشرين الثاني وأول ديسمبر كانون الأول وداخل مصر في الأول والثاني من ديسمبر كانون الأول.

– يدلي المصريون في الخارج بأصواتهم في 139 سفارة مصرية لكن لن يكون هناك اقتراع في أربع دول هي سوريا واليمن وليبيا وأفريقيا الوسطى لتردي الأوضاع الأمنية فيها حسبما جاء في تصريحات عمر مروان المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات.

– كان مقررا إجراء الانتخابات على مرحلتين في مارس آذار وابريل نيسان الماضيين لكنها أرجئت بعد حكم بعدم دستورية مادة في أحد القوانين المتعلقة بالانتخابات.

– يتألف البرلمان الجديد من 568 عضوا منتخبا هم 448 نائبا بالنظام الفردي و120 نائبا بنظام القوائم المغلقة المطلق. ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في أي من النظامين.

– لرئيس الدولة أن يعين ما يصل إلى خمسة بالمئة من عدد الأعضاء المنتخبين.

– يعني نظام القوائم المغلقة المطلقة إما فوز القائمة بكامل مرشحيها أو خسارتها تماما بكامل مرشحيها.

وكان قانون الانتخابات في 2011 ينص على انتخاب ثلث مقاعد مجلس الشعب بالنظام الفردي وثلثي المقاعد بنظام القوائم النسبية الذي يتيح انضمام عدد من مرشحي القائمة للبرلمان وفقا لنسبة الأصوات التي حصلت عليها القائمة.

– ينص القانون على أن تخصص حصص في القوائم للنساء والمسيحيين والعمال والفلاحين والشباب وذوي الإعاقة والمصريين المقيمين بالخارج.

– يبلغ عدد الناخبين المسجلين 55 مليونا و606 آلاف و578 شخصا من بينهم 28 مليونا و371 ألفا و91 رجلا بنسبة 51.02 بالمئة و27 مليونا و235 ألفا و487 امرأة بنسبة 49 بالمئة تقريبا.

ويبلغ عدد الشباب من سن 18 إلى 40 عاما 32 مليونا و697 ألفا و411 بنسبة 58.8 بالمئة من إجمالي عدد الناخبين.

– تقسم الجمهورية إلى 205 دوائر للانتخاب بالنظام الفردي وأربع دوائر لنظام القوائم. وتتألف دائرتان للقوائم من 15 مقعدا لكل منهما ويخصص للدائرتين الأخريين 45 مقعدا لكل منهما.

– في النظام الفردي يفوز المرشح الحاصل على الأغلبية المطلقة للأصوات الصحيحة وإن لم تتحقق تلك الأغلبية يعاد الانتخاب بين المترشحين الحاصلين على أعلى الأصوات الصحيحة ويحدد عددهم بضعف عدد المقاعد التي تجرى عليها الإعادة.

وإذا كان عدد المرشحين أقل من ضعف عدد المقاعد أجري الانتخاب بينهم على أن يعلن انتخاب الحاصلين منهم على أعلى الأصوات الصحيحة وفق عدد المقاعد.

– في نظام القوائم تفوز القائمة التي تحقق الأغلبية المطلقة من الأصوات الصحيحة وإن لم تتوفر تلك الأغلبية تعاد الانتخابات بين القائمتين الحاصلتين على أكبر عدد من الأصوات.

– إذا لم يترشح في الدائرة الفردي سوى مرشح واحد تجري الانتخابات بالدائرة في موعدها ويعلن فوزه إذا حصل على خمسة بالمئة من الأصوات. وإن لم يحصل على هذه النسبة يعاد فتح باب الترشح وينطبق نفس الأمر على القوائم.

– تبلغ ولاية المجلس خمس سنوات تحتسب من تاريخ أول انعقاد له. ويجري انتخاب المجلس الجديد خلال الستين يوما السابقة على انتهاء مدة المجلس القائم.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق