fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الجيش التركي يسقط طائرة بدون طيار قرب حدود سوريا يعتقد أنها روسية

أسقطت طائرات حربية تركية طائرة بدون طيار مجهولة الجنسية في المجال الجوي التركي قرب الحدود مع سوريا يوم الجمعة فيما قال مسؤول أمريكي إن واشنطن تعتقد أن الطائرة روسية.  وقالت وزارة الدفاع الروسية إن كل طائراتها في سوريا عادت بسلام إلى قواعدها وإن كل الطائرات بدون طيار تعمل “وفقا لما هو مخطط”.

ويسلط إسقاط الطائرة بدون طيار الضوء على المخاطر التي تواجهها تركيا فيما تنفذ طائرات من سوريا وروسيا والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة مهمات قتالية قرب حدودها.

وذكر الجيش التركي أن طائراته أسقطت الطائرة بعد أن واصلت مسارها رغم تحذيرها ثلاث مرات بما يتماشى مع قواعد الاشتباك التركية. وقال تلفزيون (إن.تي.في) إن الطائرة أسقطت على بعد نحو ثلاثة كيلومترات داخل المجال الجوي التركي.

ADVERTISING

وقال مسؤول بارز في الحكومة التركية لرويترز “إنها طائرة بدون طيار. نحاول تحديد جنسيتها.”

وقال مسؤول أمريكي لرويترز إن الولايات المتحدة تشتبه في أن الطائرة التي أسقطتها تركيا يوم الجمعة هي طائرة روسية بلا طيار لكنه حذر من أن المعلومات لا تزال أولية. ورفض المسؤول الذي اشترط عدم ذكر اسمه تقديم المزيد من التفاصيل.

وانتهكت طائرات روسية المجال الجوي التركي مرتين في وقت سابق هذا الشهر وحذرت تركيا من أنها سترد إذا تكررت الانتهاكات.

وتعني الضربات الجوية الروسية في سوريا أن طائرات روسيا وحلف شمال الأطلسي تنفذ مهمات قتالية الآن في المجال الجوي ذاته للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية الأمر الذي يعزز القلق من أن خصوم الحرب الباردة قد يطلقوا النار على بعضهم البعض.

وأبلغت القوات الجوية الروسية الجيش التركي رسميا يوم الخميس عن انتهاك الطائرات الروسية للمجال الجوي في وقت سابق هذا الشهر وعن التحركات التي ستتخذها لمنع تكرار ذلك.

كما أبلغت تركيا عن تعرض طائراتها الحربية لمضايقات عدة مرات في الشهور الأخيرة من طائرات مجهولة وأنظمة دفاع جوية صاروخية مقرها سوريا.

قال مسؤول عسكري روسي كبير يوم الجمعة إن روسيا قد تستخدم سفنها في البحر المتوسط لإطلاق صواريخ على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.  وسبق أن أطلقت روسيا صواريخ كروز على متشددين من بحر قزوين وعبرت هذه الصواريخ فوق إيران والعراق.

وعندما سألت صحيفة كومسوملسكايا برافدا اليومية الجنرال أندريه كارتابولوف إن كانت روسيا قد تنفذ هجمات مشابهة من البحر المتوسط إذا اقتضت الضرورة أجاب “من دون شك”.

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق