fbpx
الشرق الأوسطعاجل

ظريف:لا نريد القضاء على السعودية في المنطقة لكننا لن نسمح لها بأن تقضي على إيران!!

عقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اجتماعًا مع نظيره الألماني، فرانك والتر شتاينماير، اليوم السبت في العاصمة طهران، ركّز على ملف الأزمة السورية.

حث وزير الخارجية الألماني,إيران  على استخدام نفوذها لدى الرئيس السوري بشار الأسد للتحرك صوب حل دبلوماسي للحرب الأهلية السورية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عُقد عقب الاجتماع، أعرب ظريف عن ترحيب بلاده بـ “الدور البنّاء، الذي تضطلع به ألمانيا من أجل حل قضايا المنطقة، مشيرًا أنه تباحث مع نظيره الألماني في الشؤون السياسية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات، وتناولا على الأخص الملف السوري.

وردًّا على سؤال حول العلاقات الإيرانية السعودية، أجاب ظريف “لا نريد القضاء على السعودية في هذه المنطقة، لكننا لن نسمح في المقابل بأن تقضي السعودية على إيران”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني، إنهم سيتناولون خلال الساعات القادمة القضايا الإقليمية، مضيفًا “نريد إنهاء الأزمة السورية. مع أن حلها يبدو بعيدًا حاليًّا، إلا أن الاجتماع يمكن أن يكون خطوة أولى من أجل الحل”، في إشارة إلى اجتماع فريق العمل لمؤتمر ميونخ الأمني، المزمع عقده اليوم في طهران حول الأزمة السورية.

وفي إطار جولة تستمر أربعة أيام للشرق الأوسط يزور شتاينماير السعودية يوم الأحد وسيستغل اجتماعاته لبحث كيف يمكن إشراك طهران والرياض في محادثات للتوصل لحل للحرب الأهلية السورية التي دخلت عامها الخامس.

وزودت طهران الحكومة السورية بالسلاح ومن خلال دعمها لمقاتلي حزب الله اللبناني ساعدت الأسد في معاركه ضد مقاتلي المعارضة الذين يسعون للإطاحة به.

وقال شتاينماير في طهران في أول زيارة رسمية لوزير خارجية ألماني لطهران منذ أكثر من عشر سنوات “أتمنى أن تستخدم إيران نفوذها لدى الحكومة والأسد وحاشيته حتى نستطيع أن نتخذ الخطوات الأولى نحو نزع فتيل الصراع في سوريا.”

وذكر أنه يريد أن تكف قوات الحكومة السورية عن استخدام البراميل المتفجرة وتسمح لمنظمات الإغاثة بالوصول لمن يحتاجون المساعدة.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت سابق هذا الشهر إن الجهود العسكرية ضرورية في سوريا لكنها لن تضع حدا للحرب الأهلية. ولا تشارك ألمانيا في أي عمل عسكري في سوريا لكنها تقدم الأسلحة والتدريب لقوات البشمركة الكردية في العراق.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق