fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مصدر : مقتل 3 روس على الأقل يقاتلون إلى جانب القوات السوري

قال مصدر عسكري رفيع قريب من دمشق يوم الثلاثاء إن ثلاثة روس على الأقل يقاتلون إلى جانب القوات السورية قتلوا وأصيب عدد آخر حينما أصابت قذيفة موقعهم في محافظة اللاذقية الساحلية.

وإذا تأكد الخبر فإن هذا الهجوم الذي وقع ليل الاثنين سيكون أول حادث معروف يقتل فيه روس في سوريا منذ أن بدأت موسكو توجيه ضربات جوية دعما لقوات الرئيس السوري بشار الأسد في 30 سبتمبر أيلول.

وقال المصدر المؤيد للحكومة والمطلع على مجريات الأحداث العسكرية في سوريا إنه كان هناك 20 روسيا في الموقع في منطقة النبي يونس حينما سقطت القذيفة.

أكد متحدث باسم الفرقة الساحلية الأولى التي تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر مقتل قائدها باسل زمو وأربعة مقاتلين آخرين في ضربة جوية روسية بمحافظة اللاذقية مساء الإثنين.

وقال المتحدث فادي احمد يوم الثلاثاء إن الهجوم كان ثالث ضربة جوية روسية تستهدف جماعته منذ بدأت موسكو ضرباتها الجوية في 30 سبتمبر أيلول.

وأضاف أن 15 مدنيا قتلوا في الغارة التي وقعت بمنطقة جبل الأكراد بينما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن عدد القتلى من المدنيين ومقاتلي المعارضة بلغ 45.

والفرقة الساحلية الأولى واحدة من عدد من الجماعات المعارضة للرئيس السوري بشار الأسد التي تلقت دعما عسكريا أجنبيا بمقتضى برنامج تدعمه الولايات المتحدة يتضمن صواريخ أمريكية الصنع مضادة للدبابات والتي تعد أقوى سلاح في ترسانة مقاتلي المعارضة.

ADVERTISING

وكان باسل زمو ضابطا سابقا بالجيش السوري برتبة نقيب. وأضاف المتحدث إن مقاتلا تدرب على استخدام صواريخ تاو المضادة للدبابات قتل ايضا في الضربة الجوية. وضربت المقاتلات الروسية إحدى مقار الفرقة الساحلية الأولى ثم عاودت ضربه بعد وصول عمال الانقاذ للمقر.

وعلى الأرض يتفوق الجهاديون وأبرزهم مقاتلو جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية على الجماعات المنضوية تحت الجيش السوري الحر الذي يقوده في الأغلب ضباط سابقون بالجيش السوري.

ورغم تأكيدها على أنها تعمل في إطار جيش فإن الجماعات المسلحة التي تشكل الجيش السوري الحر لا تباشر عملياتها تحت قيادة مركزية واحدة.

وفي بعض الحالات شمل الدعم تدريبات عسكرية على يد وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. وخصوم الأسد الرئيسيون بينهم السعودية وقطر وتركيا. وكان قائد جماعة معارضة أخرى هي حركة نور الدين الزنكي قتل في قتال جنوبي حلب يوم الاثنين.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق