fbpx
الشرق الأوسطعاجل

“داعش” تعلن اسقاط الطائرة الروسية في سيناء المصرية بصاروخ (مرفق فيديو)

اعلنت ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، مسؤوليتها عن “اسقاط” طائرة التشارتر الروسية التي تحطمت السبت في سيناء المصرية ما ادى الى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها. وقال التنظيم في بيان نشره على موقعة الرسمي على تويتر انه تمكن من “اسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء” مشيرا الى ان هذا يأتي ردا على التدخل الروسي في سوريا.

قالت هيئة روزافياتسيا الروسية لتنظيم النقل الجوي إنها لا ترى سببا حتى الآن يربط تحطم الطائرة الروسية في مصر بعطل فني او خطأ من أفراد الطاقم أو عامل خارجي. ونقلت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء عن بيان الهيئة يوم السبت “حتى يتم الوصول لأدلة موثوقة بشأن ظروف (التحطم) .. لا نرى معنى لطرح ومناقشة أي فرضية.”

في المقابل: “قالت مصادر أمنية في محافظة شمال سيناء المصرية إن المعاينة المبدئية لطائرة الركاب الروسية توضح أن عطلا فنيا تسبب في الحادث.”

وكان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو قيل انه صادر عن “ولاية سيناء في الدولة الاسلامية” يظهر صاروخاً انطلق من الارض واصاب طائرة وبالتالي اسقطها. الا ان بيان “داعش” لم يذكر اذا كانت العملية موثقة بالفيديو.

وقالت مصادر أمنية مصرية إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الطائرة أسقطت في المحافظة التي ينشط فيها إسلاميون متشددون يمثلون تحديا أمنيا للحكومة.

وقال مسؤول روسي إن من بين الركاب 17 طفلا وإن أفراد الطاقم سبعة. وقالت المصادر المصرية إن الركاب سائحون روس. وكانت الطائرة في طريقها إلى مدينة سان بطرسبرج الروسية.

وأقلعت الطائرة من مطار شرم الشيخ الدولي وقالت وزارة الطيران المدني المصرية إنها اختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من إقلاعها وسقطت بالقرب من مطار العريش الدولي خارج مدينة العريش عاصمة شمال سيناء.

وقالت الوزارة في بيان “طائرة روسية حروف تسجيل KGL-9268 من طراز الإيرباص 320 وعلى متنها 217 راكبا بالإضافة إلى طاقمها المكون من سبعة أفراد اختفت من شاشات الرادار الملاحية وتم العثور على حطامها قرب مطار العريش.”

وأضاف البيان “أقلعت الطائرة في الساعة 05:51 صباح اليوم السبت بتوقيت القاهرة واختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من الإقلاع حيث تم تكليف فرق البحث والإنقاذ بالبحث عن الطائرة حتى تم العثور عليها.” وقال ضابط ضمن فريق البحث والإنقاذ المصري إن أعضاء الفريق سمعوا أصواتا من جزء من الطائرة.

ونقل عنه قوله “هناك جزء آخر من الطائرة به ركاب ما زال فريق الإنقاذ يحاول الدخول إليه لبيان ما بداخله ونأمل في وجود أحياء خاصة بعد أن سمعنا صوت أشخاص يتوجعون بالداخل.” وأضاف “أرى الآن مشهدا مأسويا.. عدد كبير من القتلى على الأرض وكثيرون ماتوا وهم مربوطون في كراسيهم.”

وتابع “الطائرة انقسمت إلى جزءين أحدهما صغير من نهاية الطائرة تعرض للاحتراق والآخر كبير اصطدم بصخرة… استخرجنا قرابة 100 جثة حتى الآن من الطائرة والباقون بالداخل.”

ونقل بيان حكومي عن وزير الطيران المدني محمد حسام كمال قوله إنه ما زال من السابق لأونه تحديد سبب تحطم الطائرة. وقال البيان إن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل الذي توجه مع وزيري السياحة والصحة إلى موقع تحطم الطائرة قدم تعازيه لسفير روسيا لدى مصر.

وعرض التلفزيون الروسي لقطات لأقارب ركاب الطائرة وأصدقائهم وهم ينتظرون في قلق معلومات بمطار بوكوفو في سان بطرسبرج.

وقال رئيس الإدارة المركزية للجنة تحقيق حوادث الطيران أيمن المقدم إن لجنة التحقيق ستبحث عن الصندوقين الأسودين “لمعرفة ملابسات الحادث وتفريغ آخر محادثة بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية حيث أبلغهم بحدوث عطل فني ويسعى للهبوط الاضطراري في أقرب مطار.”

وتابع “يبدو أنه سقط فى منطقة قريبة من مطار العريش أثناء محاولته الهبوط.” لكن مصادر في وزارة الطيران المدني المصرية قالت إنه لا يمكن تحديد سبب سقوط الطائرة إلا بعد التحقيق.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر في هيئة الطيران الروسية أن الطائرة تشغلها شركة طيران كوجاليمافيا الروسية. وقال بيان تال لوزارة الطيران المدني المصرية إن فرق البحث والإنقاذ عثرت على حطام الطائرة فى منطقة الحسنة جنوبي العريش.

وقال البيان “كانت الطائرة على ارتفاع 31 ألف قدم حينما اختفت من على شاشات الرادار… تمكنت فرق البحث والإنقاذ من الوصول إلى مكان حطام الطائرة.” وصرحت مصادر أمنية بأن فريق البحث والإنقاذ المصري حدد موقع الصندوق الأسود. والحادث وفقا لبيانات مؤسسة سلامة الطيران هو ثاني أكبر حادث لإحدى طائرات إيرباص 321 .

ذكرت وكالات أنباء روسية يوم السبت إن أكبر لجنة تحقيق في البلاد فتحت قضية جنائية مع شركة كوجاليمافيا للطيران بعد تحطم إحدى طائراتها في مصر يوم السبت وعلى متنها 224 شخصا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن اللجنة فتحت القضية استنادا إلى مادة قانونية تخص “انتهاك قواعد رحلات الطيران والإعداد لها.”

ونقلت وكالة إنترفاكس عن المتحدث باسم اللجنة فلاديمير ماركين قوله إن القضية تستند للمادة 263 من القانون الجنائي والتي تخص “انتهاك قواعد سلامة الحركة واستغلال وسائل النقل الجوي أو البحري.”

وأضاف أنه تم تشكيل فريق من المحققين والخبراء المختصين وأنه سيتوجه إلى مصر. ونقلت إنترفاكس عنه “سيعملون بالاتفاق مع الأجهزة المختصة وبالتعاون مع ممثلي جمهورية مصر وفقا لمعايير القانون القومي والدولي.”وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق