fbpx
الشرق الأوسطعاجل

روسيا تشن غارات بالتنسيق مع ممثلين من المعارضة السورية

قالت وكالات أنباء روسية نقلا عن جنرال في القوات المسلحة الروسية إن القوات الجوية الأمريكية والروسية أجريتا تدريبا مشتركا في سوريا يوم الثلاثاء.

وقالت وكالة أنباء إنترفاكس نقلا عن الجنرال أندريه كارتابولوف إن روسيا وإسرائيل تبلغان بعضهما بعضا باستمرار بشأن الوضع في المجال الجوي السوري.

أعلن قائد العمليات العسكرية الروسية في سوريا، الجنرال أندريه كارتابولوف، الثلاثاء، أن قوات موسكو الجوية شنت غارات على مواقع “للإرهابيين” بالتنسيق مع ممثلين من المعارضة السورية، وذلك للمرة الأولى منذ سبتمبر الماضي.

وقال كارتابولوف إن الطائرات الروسية قصفت للمرة الأولى “أهدافا إرهابية” في سوريا بفضل معلومات قدمها من سماهم “ممثلون للمعارضة” السورية، مشيرا إلى إنشاء مجموعة تنسيق مع المعارضة لا يمكن الإفصاح عن أعضائها.

واضاف ان “هذه القوى الوطنية، رغم انها قاتلت لاربعة اعوام القوات الحكومية، فانها وضعت فكرة الحفاظ على دولة سيدة وموحدة فوق طموحاتها السياسية”.
 ولم يحدد الجنرال الروسي ماهية هذه “القوى الوطنية” وما اذا كانت تنتمي الى الجيش السوري الحر او الى فصيل اخر او الى معارضة الخارج او الداخل.

ولم يكشف قائد العمليات العسكرية الروسية عن تفاصيل الضربات وهوية الفصيل المعارض، واكتفى بالإشارة إلى “تعاون وثيق” يتيح توحيد جهود الجيش السوري الحكومي و”قوات وطنية سورية” سبق أن كانت في صفوف المعارضة.

وأضاف أن “الإحداثيات” التي قدمها المعارضون سمحت للطائرات الروسية بقصف 24 هدفا في مناطق تدمر ودير الزور ومناطق أخرى في شرق حلب، وأصابت خصوصا “مركز قيادة” لتنظيم داعش المتشدد.

وقال قائد العمليات العسكرية الروسية في سوريا الجنرال اندري كارتابولوف “لقد انشأنا مجموعة تنسيق لا يمكن الافصاح (…) عن اعضائها”، مكتفيا بالحديث عن “تعاون وثيق” يتيح توحيد جهود الجيش السوري النظامي و”قوات وطنية سورية” سبق ان كانت في صفوف المعارضة.
وفي تطور لافت، أحرزت “قوات سوريا الديمقراطية” تقدما في شمال شرق مدينة الحسكة عقب اشتباكات مع داعش، بحسب المرصد، الذي أحصى مقتل سبعة متشددين على الأقل بالمعارك في المنطقة وغارات الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن.

وكانت “قوات سوريا الديموقراطية”، التي تشكلت الشهر الماضي وتضم مقاتلين عربا وأكرادا وتحظى بدعم أميركي، قد أعلنت قبل أيام بدء عملية عسكرية ضد التنظيم المتطرف “لتحرير” الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق