fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الجنائية الدولية تكشف عن الجرائم والانتهاكات المروعة في ليبيا ارتكبها تنظيم”داعش”

كشف تقرير المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أن معظم الجرائم والانتهاكات المروعة في ليبيا ارتكبها تنظيم الدولة المتشدد، الذي يسيطر على مناطق عدة من البلاد الغارقة في دوامة من العنف منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011.

وخلال جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، قالت المدعية العامة، فاتو بن سودا، إن التنظيم المتشدد شن 27 من بين 37 هجوما انتحاريا في ليبيا عام 2015، وعمد عناصره إلى قتل ليبيين اتهموا “بالتجسس والمثلية أو القيام بأنشطة اجتماعية”.

وأضافت في تقريرها أن “الإعدامات والجرائم الأخرى المنسوبة إلى تنظيم داعش ومنظمات أخرى متحالفة معه تتجاوز بكثير تلك التي ارتكبتها” مجموعات أخرى، مشيرة إلى أن هجمات المتشددين استهدفت خصوصا مدينة سرت في جنوب البلاد.

كما أظهر التقرير أن المجموعات المسلحة تحت مسمى ميليشيات “فجر ليبيا” التي تسيطر على العاصمة طرابلس وتتحالف مع المؤتمر الوطني المنتهية ولايته ارتكبت كذلك أعمال عنف في هذا البلد، الذي شهد عام 2015 فرار 450 ألف من سكانه.

يشار إلى أن داعش نجح في التمدد في ليبيا مستغلا الفوضى الناجمة عن النزاع المسلح بين الميليشيات المتحالفة مع “سلطة الأمر الواقع” في طرابلس، والقوات الشرعية المرتبطة ببرلمان شرعي وحكومة معترف بها دوليا.

ويقتل على الأقل 60 شخصا شهريا في المتوسط في ليبيا، الغارقة في الفوضى التي لم تنجح الأمم المتحدة في وضع حد لها، لاسيما أن الحوار الذي رعته طيلة الأشهر الماضية أفضى إلى مقترح اعتبره البرلمان خروجا عن مسودة الاتفاق

كما اعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية الخميس حالة “القوة القاهرة” في ميناء الزويتينة شرق البلاد اثر قيام حرس المنشات بمنع تصدير النفط منه للشركات المتعاقدة مع هذه المؤسسة التي تدير قطاع النفط الليبي منذ عقود.

وقالت المؤسسة في بيان نشرته على موقعها انه “نتيجة لايقاف عمليات التصدير بميناء الزويتينة من قبل حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى، اضطرت المؤسسة الوطنية للنفط الى اعلان حالة القوة القاهرة على الميناء”.

وجاء هذا القرار بعدما قام جهاز حرس المنشات الثلاثاء بمنع تصدير النفط من الميناء لصالح الشركات المتعاقدة مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية “وال” الموالية للسلطات الحاكمة في شرق ليبيا.

وفي ليبيا مؤسستان للنفط، واحدة في العاصمة الخاضعة لادارة سلطات لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي وتحالف مجموعات مسلحة تحت مسمى “فجر ليبيا”، واخرى في شرق ليبيا وتتمتع بدعم السلطات المعترف بها دوليا والتي تعمل من هناك. ومجموعة الحراسة في ميناء الزويتينة موالية لهذه الحكومة المعترف بها ايضا.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق