fbpx
الشرق الأوسطعاجل

هدف حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين لن يتحقق في عهد أوباما

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم أنه لايزال يؤمن بحل الدولتين، إحداهما “فلسطينية منزوعة السلاح وتعترف باسرائيل دولة يهودية”.

وقد أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انهما لم ييأسا من إمكانية التوصل لاتفاق سلام في الشرق الاوسط.

قال البيت الأبيض يوم الاثنين إن هدف حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين لن يتحقق على الأرجح خلال الشهور الأخيرة للرئيس باراك أوباما في السلطة.

وأعرب نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك سبق لقائه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن رغبته بانتهاز “هذه الفرصة الشديدة الأهمية لنا للعمل سوية على كيفية دفاعنا عن انفسنا” ضد ما اعتبره “همجية داعش وإرهاب وعدوان إيران”.

وأفاد أنه لم يتخل عن “الأمل في السلام”، مؤكداً التزامه بـ “دولتين بشعبين، (إحداهما) دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية”.

من جانبه أوضح أوباما أن لقائه مع نتنياهو سيشمل بحث “الوضع الفوضوي في سوريا”، إضافة إلى “كيفية ردع نشاطات داعش وحزب الله ومنظمات أخرى في المنطقة”.

وأضاف أن الجانبين سينفقان جل وقتهما في “بحث مذكرة التفاهم” بين البلدين، والتي يفترض بها أن تنتهي صلاحيتها في غضون سنتين.

وتنظم مذكرة التفاهم الأمريكية الإسرائيلية العلاقات العسكرية والاستخبارية بين البلدين، في مواجهة التهديدات المختلفة.

الرئيس الأمريكي أشار كذلك إلى “الخلافات القوية” التي تجمعه مع رأس الحكومة الإسرائيلية حول الاتفاق النووي الذي وقعته الولايات المتحدة وخمسة دول أخرى مع إيران، مبيناً على أن هذا الخلاف لايعني أنهما غير متفقين على “الحاجة لضمان ألا تحصل إيران على سلاح نووي، وكذلك فنحن لسنا مختلفين على أهمية أن نقوم بردع النشاطات المزعزعة للاستقرار”، لافتاً إلى أن هذا الموضوع سيكون كذلك ضمن ما سيتم التطرق اليه في اجتماعه المغلق مع نتنياهو.

وإلى جانب سوريا وإيران قال أوباما أنه سيبحث مع نتنياهو “خفض التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكيف يمكننا العودة إلى طريق السلام، وكيف يمكننا ضمان تحقيق التطلعات الفلسطينية المشروعة عبر عملية سياسية، تضمن في الوقت نفسه أمن إسرائيل”.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق