fbpx
الشرق الأوسطعاجل

تونس : توقيف أوروبيين بحوزتهم سلاح إسرائيلي واعترافات بمخطط أحداث باريس!!

أوروبيين اثنين تم ايقافهما من ضمن عناصر خلية “البرجين” التي تعتبر واحدة من أخطر الخلايا التي تم تفكيكها في تونس منذ سنة 2011!

حيث كشفت معطيات عن تمكن الرجلين الاوروبيين من دخول تونس مؤخرا لينضما الى باقي عناصر الخلية وهم من جنسيات مختلفة من بينهم جزائريون وموريتانيون وليبيون وتونسيون. وكانوا يخططون لواحد من أكثر المخططات دموية في البلاد التي تمكنت أجهزة الحرس الوطني من انقاذها مما يمكن اعتباره “حماما من الدماء” كان سيسال في البلاد.بحسب جريدة “الشروق”التونسية .

وحسب معطيات جديدة , فإن أسلحة تم حجزها بحوزة عناصر الخلية الارهابية من بينها سلاح رشاش من نوع “عوزي” وهو سلاح اسرائيلي الصنع وينتشر كثيرا في لبنان وسوريا تحديدا. ومن المؤكد منتشر كثيرا بين صفوف مقاتلي “جبهة النصرة” التي تتمتع بدعم قوي من اسرائيل من حيث تمويلها صحبة دولة خليجية أو من حيث نقل مصابي الجبهة الى مستشفيات اسرائيل لتلتقي العلاج هناك.

وإن السلاح “عوزي” تم نقله من سوريا تركيا ليبيا ثم الى تونس، خاصة أن أحد عناصر خلية “البرجين” كان متواجدا في سوريا وهو من القيادات الميدانية في جبهة “النصرة”.

كما تفيد تسريبات أخرى بأن الرجلين الأوروبيين اللذين تم ايقافهما وتسليمهما لاحقا الى دولة أوروبية ربما ذكرا في تصريحاتهما أمام المحققين التونسيين جزءا من مخطط يتعلق بعمليات ارهابية في باريس وهو ما حدث لاحقا على اثر الليلة “العصيبة” التي عاشتها العاصمة الفرنسية.

ومن المرجّح ان السلطات التونسية أمدّت نظيرتها الاوروبية بتلك المعطيات الهامة والخطيرة قبل وقوع تلك الأحداث وهو ما يؤكد تعافي أجهزة الأمن الوطني في تونس ونجاحها الاستخباراتي الباهر في إحباط مخطط يعتبر “الأكثر دموية” في تونس، لو تم تنفيذه.

ومن الجدير بالذكر ان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قد زار فرنسا بعد الاعتداءات “الوحشية” التي شهدتها باريس مساء الجمعة وذلك اثر لقاء قصير مع نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند بقصر الاليزيه غداة هذه الاعتداءات التي خلفت 132 قتيلا على الاقل.
وقال قائد السبسي “ان تونس تدين بقوة هذه التصرفات الوحشية وتدعو الشعوب المحبة للحرية الى تنسيق جهودها ضد هذا الشر” مضيفا ان الاعتداءات في “مدينة الانوار باريس” تجسيد لحرب “الظلامية على الانوار”. واشار الى ان تونس تواجه “الوضع ذاته” خصوصا بعد اعتدائي باردو وسوسة الداميين.وكالات
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق