fbpx
الشرق الأوسطعاجل

اردوغان يكلف داود اوغلو رسميا بتشكيل الحكومة التركية

كلف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء احمد داود اوغلو رسميا الثلاثاء بتشكيل الحكومة التركية الجديدة، بعد اسبوعين من فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية.

وطلب اردوغان رسميا من داود اوغلو، خلفه على رأس حزب العدالة والتنمية، تشكيل الحكومة التركية ال64 خلال اجتماع في القصر الرئاسي في انقرة، بحسب ما اعلنت الرئاسة التركية في بيان نشر على موقعها الالكتروني.

ومن المفترض ان يعلن داود اوغلو تشكيلته الحكومية الاربعاء او الخميس، والتي ستضم عددا من المقربين لاردوغان.

وفي وقت سابق، ادى النواب الاتراك المنتخبون في الانتخابات التشريعية المبكرة في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر، اليمين الدستورية خلال اول جلسة يعقدها البرلمان الجديد.

وهذه الجلسة الافتتاحية التي بدأت في الساعة 15,00 بالتوقيت المحلي (13,00 تغ) بروتوكولية، لان النواب ال550 سيقسمون اليمين الواحد تلو الاخر في حفل يستمر حتى ساعة متأخرة من الليل.

وكان النائب المعارض دنيز بايكال عميد النواب (77 عاما) اول من ادى اليمين بعد ان وضع اكليلا من الزهر على ضريح اتاتورك مؤسس الجمهورية التركية.

وكان فوز حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 13 عاما، في الانتخابات التشريعية في الاول من تشرين الثاني/يناير اعاد الاعتبار الى اردوغان بعد ان خسر الغالبية المطلقة في الاقتراع السابق في حزيران/يونيو.

وبحصوله على 49,5% من الاصوات و317 نائبا عاد حزب العدالة والتنمية الى تولي الحكم في البلاد منفردا، متقدما على حزب الشعب الجمهوري الذي حصل على 25,3% من الاصوات و134 نائبا وحزب الشعوب الديموقراطي (الموالي للاكراد) الذي حصل على 10,7% من الاصوات و59 نائبا وحزب العمل القومي (يمين) الذي حصل على 11,9% من الاصوات و40 نائبا.

وسيثبت رئيس الوزراء الحالي احمد داود اوغلو رسميا في منصبه وسيكلفه الرئيس مساء تشكيل فريقه الجديد دون انتظار انتخاب رئيس للبرلمان الاحد.

وكان الرئيس اعلن عزمه على اجراء تعديل في القانون الاساسي الحالي الذي يمنح القسم الاكبر من السلطة التنفيذية لرئيس الوزراء، لتعزيز صلاحياته.

وليحقق اردوغان حلمه الذي ترفضه المعارضة، يفتقر حزب العدالة والتنمية الى 13 مقعدا على الاقل ليبلغ العتبة البرلمانية اللازمة (3/5) للدعوة الى استفتاء.

ووقع اشكال بسيط خلال الحفل بعد ان نطقت ليلى زانا النائبة عن حزب الشعوب الديموقراطي ببعض الكلمات الكردية قبل ان تؤدي اليمين وتتحدث عن “شعب تركيا” بدلا من “الشعب التركي”.

ودعا بايكال زانا الى اداء اليمين مجددا لانه “غير صالح” نظرا الى “انه لا يجوز تغيير النص” وهذا ما رفضته النائبة.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق