fbpx
احدث الاخبارعاجل

إيران: لا نتيجة للحل السياسي في سوريا دون التصدي الجاد للإرهاب

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبدالهيان على أن المسار السياسي في سوريا لن يفضي إلى نتيجة من دون التصدي الجاد للإرهاب.

وفي تصريح خاص لوكالة أنباء “فارس” اليوم الخميس قال أمير عبداللهيان إنه لا يحق لأحد سوى الشعب السوري أن يتخذ قراراً حول تقرير مصير سوريا.

وقال إن انطلاق العملية السياسية وتنفيذ الجدول الزمني لبيان فيينا 2 رهن بإقرار وقف اطلاق النار.

وأضاف مساعد الخارجية الإيرانية، أننا لم نسمح في مؤتمر فيينا 2 بالحديث عن مصير الأسد الرئيس الشرعي لسوريا.

وتابع أن من حق أي شخص لديه المؤهلات بمن فيهم بشار الأسد، الترشح في نهاية العملية السياسية وأن القرار في ذلك بيد الشعب السوري.

وأكد بأن الدستور الذي سيعرض للاستفتاء هو المعيار الرئيس في المسار السياسي بسوريا.

وتأتي تصريحات أمير عبد اللهيان بعد تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وقت سابق اليوم الخميس وقال فيها إنه لن يمكن القضاء على تنظيم داعش إلا بعد التوصل لتسوية سياسية في سوريا وهو أمر قد يستغرق بعض الوقت.

وقال أوباما – الذي يحضر القمة السنوية لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) والمنعقدة في العاصمة الفلبينية مانيلا – إن التوصل لمثل هذه التسوية لن يكون ممكناً ما دام الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق