fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مسؤول إيراني : بوتين أبلغ الأسد “استعد لحزم حقيبتك ” وللرحيل من سوريا

قال المدير العام السابق لإدارة الشرق الأوسط بالخارجية الإيرانية، جاويد قربان أوغلي، إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أبلغ الرئيس السوري، بشار الأسد، بأنه عليه الاستعداد لحزم حقائبه والرحيل.

وأضاف أوغلي خلال حوار أجراه مع موقع “خبر آنلاين” الإيراني، أن العالم توصل إلى أن حل الأزمة السورية بدون طهران أمر غير ممكن، وسعت إيران في سوريا وفقًا لاستراتيجيتها للحفاظ على إطار والنظام السوري، ومحورية الرئيس الأسد ولا يخفى على أحد على حد قوله أن بعض دول المنطقة تسعى على خلاف هذا، وتسخر جميع إمكانياتها للإطاحة بالنظام السوري وعزل الأسد، متمتعين بدعم دولي مثل الأمريكيين والفرنسيين.

وأوضح المسؤول الإيراني السابق أن الإطاحة بنظام بشار الأسد لم تتم بسبب تأثير مجموعة من العوامل ،مشيرا إلى أن إرادة السوريين لعبت دورا وأيضا دور الحلفاء الدوليين مثل روسيا والصين.

وقال جاويد غربان أوغلي، في معرض حديثه للصحفيين حول مصير بشار الأسد في مفاوضات فيينا التي عقدت من أجل حل الأزمة السورية: “إن مسألة ما إذا كان الأسد جزءا من عملية السلام في سوريا أو أن يرحل، فإن الدول المشاركة رفضت التفاوض حول مصير بشار الأسد”. وأضاف “الصراع الحقيقي في مفاوضات فيينا بين الدول المشاركة كان حول مصير الأسد”، بحسب ما أفاد موقع “أخبار أونلاين” الإيراني.

وأضاف الدبلوماسي “أعتقد أن مسألة بشار الأسد أصبحت منتهية، وهناك اتفاق تم حول هذا الملف”، مشيرا إلى أن موافقة السعودية على الحل السياسي في حال رحيل بشار الأسد وتشكيل حكومة انتقالية، كما جاء على لسان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، “تؤكد على أن مسألة بشار الأسد أصبحت من الماضي ومنتهية”، على حد تعبيره.

وحول المفاوضات النووية الإيرانية – الأمريكية قال الدبلوماسي الإيراني: “رغم إنكار الطرفين لعدم التطرق للملف السوري في المفاوضات الإيرانية – الأمريكية حول الملف النووي، إلا أني متأكد تماما أن هناك مفاوضات حصلت حول الأزمة السورية في ظل المفاوضات النووية”، مشددا على أنه “يجب أن تكون هناك مفاوضات حول الأزمة السورية بجانب المفاوضات النووية مع أمريكا، وسوف تستمر أيضا هذه المفاوضات في المستقبل”.

وكشف الدبلوماسي الإيراني للصحفيين موقف روسيا من بشار الأسد قائلا: “يبدو أن الإصرار على بقاء بشار الأسد لن يخدم مصالحنا في الوقت الحاضر. كما أن بوتين قال للأسد خلال زيارته الأخيرة لموسكو: استعد لحزم حقيبتك، قد حان وقت الرحيل”.

وأوضح الدبلوماسي الإيراني أن الموقف الروسي من بشار الأسد ومصيره في سوريا، خصوصا بعد أن طلب بوتين من بشار أن يستعد للرحيل، سيؤدي إلى خلافات عميقة وخطيرة جدا بخصوص الأزمة السورية، وطالب بدراسة “الواقع الميداني بسرعة لصياغة استراتيجيات جديدة تركز على الوضع السوري الداخلي بشكل عاجل جدا”.

وأكد جاويد أوغلي على أن أهم مسألة تتداول الآن حول الأزمة السورية من قبل الدول المشاركة في مفاوضات فيينا هي “تعيين وإشراك التيارات التي يتم اختيارها ضمن الحكومة الانتقالية بسوريا”، إضافة إلى إيجاد حل للخلاف الأساسي بين إيران والدول الأوربية والعربية من جانب، وبين إيران وحلفاء إيران من جانب آخر والمتعلق ببقاء بشار الأسد في الحكومة الانتقالية المقترحة، والذي تصر عليه إيران، لافتا إلى أنه “من الممكن أن يجد مقترحها معارضة من طرف حلفائها”، على حد تعبيره.

قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في طهران يوم الاثنين إن السياسات الأمريكية في المنطقة تمثل تهديدا لكلا البلدين ودعا إلى تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو.

وتحولت الحرب الأهلية في سوريا إلى صراع بالوكالة أوسع نطاقا بين قوى عالمية إذ تدعم روسيا وإيران الرئيس السوري بشار الأسد بينما تطالبه قوى غربية وتركيا ودول خليجية بالتنحي.

وقال خامنئي وفقا لموقعه الرسمي خلال الاجتماع الذي عقد على هامش قمة منتدى الدول المصدرة للغاز في طهران “الأمريكيون لديهم خطة طويلة الأمد ويحاولون الهيمنة على سوريا ومن ثم على المنطقة بأسرها… هذا تهديد لكل الدول خاصة روسيا وإيران.” وأضاف “الولايات المتحدة تحاول تحقيق أهدافها العسكرية الفاشلة في سوريا بالسبل السياسية” في إشارة إلى محادثات السلام المقترحة لانهاء الحرب في سوريا.

وخلال اجتماع في فيينا هذا الشهر أعقب الهجمات الدامية في باريس وبيروت اتفقت قوى دولية بينها روسيا والولايات المتحدة ودول من أوروبا والشرق الأوسط على عملية سياسية في سوريا تقود لانتخابات خلال عامين لكن خلافات لا تزال باقية تتعلق بمصير الأسد.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن متحدث باسم الكرملين القول إن بوتين وخامنئي اتفقا في محادثاتهما على أنه لا ينبغي للقوى الدولية فرض إرداتها السياسية على سوريا. وقال الموقع الرسمي للزعيم الإيراني إن بوتين الذي يزور إيران للمرة الأولى منذ 2007 أهداه نسخة قديمة من القرآن. ونشر الموقع صورة لهذه النسخة.

وأثنى خامنئي على بوتين بسبب “قدرته على تحييد خطط واشنطن” وقال إن العلاقات الاقتصادية بين البلدين قد “تتوسع لأكثر من المستوى الحالي.” وعززت طهران وموسكو علاقتهما بعد الاتفاق النووي التاريخي الذي وقع في يوليو تموز الماضي بين إيران وست قوى دولية بينها روسيا والولايات المتحدة. وبموجب الاتفاق وافقت طهران على فرض قيود طويلة الأمد على برنامجها النووي مقابل تخفيف عقوبات اقتصادية.

وتنفذ روسيا وإيران عملية عسكرية مشتركة دعما للأسد. فبدعم من مقاتلات روسية وصل مئات الجنود الإيرانيين منذ سبتمبر أيلول الماضي للمشاركة في عملية برية كبرى خطط لها في غرب سوريا وشمالها الغربي.وكالات

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق