fbpx
الشرق الأوسطعاجل

تركيا تسقط طائرة روسية”سوخوي-24 ” قرب الحدود السورية

أسقطت مقاتلتان تركيتان طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية يوم الثلاثاء وقالت مصادر رئاسية تركية إن الطائرة وهي طراز سوخوي-24 أُسقطت تماشيا مع قواعد الاشتباك بعد تحذيرها من انتهاك المجال الجوي التركي لكن موسكو تقول إن بوسعها إثبات إن الطائرة لم تترك المجال الجوي السوري.

وهذه أول مرة تسقط فيها القوات المسلحة لدولة عضو في حلف شمال الاطلسي طائرة حربية روسية أو سوفيتية منذ الخمسينات من القرن الماضي وانخفضت الأصول الروسية والتركية بسبب مخاوف من التصعيد بين خصمي الحرب الباردة السابقين.

ووصف متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمر بوتين اسقاط الطائرة الحربية الروسية بأنها “واقعة بالغة الخطورة” وإن أضاف أن الوقت ما زال مبكرا لاستنباط نتائج. وقال ديمتري بيسكوف للصحفيين “يستحيل أن نقول شيئا دون معلومات كاملة.”

وأظهرت لقطات بثتها قناة خبر ترك التركية التلفزيونية الخاصة طائرة حربية تشتعل فيها النيران بعد تحطمها في منطقة غابات بينما يتصاعد منها الدخان. وذكرت خبر ترك أن الطائرة أسقطت في منطقة يسميها الأتراك جبل التركمان في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية بثتها وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء فيما يبدو طيارين يهبطان بالمظلات من الطائرة التي أسقطت قرب الحدود التركية السورية اليوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن مقاتلة سوخوي-24 أسقطت في سوريا وان المعلومات الاولية تفيد أن الطيارين قفزا بالمظلات. وذكرت أن الطائرة الروسية ظلت داخل المجال الجوي السوري طوال مهمتها.

بينما قال مسؤول تركي لرويترز يوم الثلاثاء إن طائرتين حربيتين اقتربتا من الحدود التركية المشتركة مع سوريا وتم توجيه تحذيرات لهما قبل اسقاط احداهما وأضاف ان تركيا تلقت معلومات تفيد بأن مجالها الجوي انتهك مرارا.

وقال مسؤولون أتراك في وقت سابق إن مقاتلتين تركيتين أسقطتا طائرة حربية روسية الصنع عقب تحذيرها عشر مرات من انتهاك المجال الجوي التركي. وقال المسؤول التركي الكبير لرويترز “البيانات التي لدينا واضحة تماما. كانت هناك طائرتان تقتربان من حدودنا. حذرناهما مع اقترابهما أكثر.

“حذرناهما حتى لا تدخلا المجال الجوي التركي قبل ان تفعلا. حذرناهما مرات عديدة. ما توصلنا اليه يظهر أن المجال الجوي التركي انتهك مرارا. لقد انتهكتاه عن علم.”

يعني قرار روسيا توجيه ضربات جوية في سوريا أن الطائرات الروسية وطائرات حلف شمال الاطلسي تقوم بمهام قتالية في نفس المجال الجوي لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية مستهدفة جماعات معارضة مختلفة قرب الحدود التركية.

وأطلع رئيس أركان الجيش التركي الرئيس رجب طيب إردوغان على تطورات الوضع بينما أصدر رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو تعليماته بالتشاور مع حلف الاطلسي والامم المتحدة والدول المعنية.

ونقلت قناة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية التركية عن مصادر محلية قولها إن أحد الطيارين أصبح في قبضة قوات تركمانية في سوريا تبحث عن الطيار الآخر.

ويظهر تسجيل فيديو أرسلته جماعة معارضة سورية لرويترز يوم الثلاثاء ما يبدو أنه طيار روسي ملقى على الأرض دون حراك ومصاب بجروح بالغة وقال مسؤول من الجماعة المعارضة إنه مات. وسمع صوت مع تجمع مجموعة من الرجال حوله يقول “طيار روسي” وسُمع صوت وهو يكبر.

وأرسلت تسجيل الفيديو جماعة للمعارضة تنشط في منطقة شمال غرب سوريا حيث توجد جماعات بينها الجيش السوري الحر ولكن تنظيم الدولة الإسلامية ليس له وجود معروف هناك. وقالت وكالة دوجان التركية للانباء إن طائرات هليكوبتر عسكرية روسية تبحث عن طيارين أسقطت طائرتهما الحربية بالقرب من الحدود السورية يوم الثلاثاء.

وتشن روسيا وحليفتها الحكومة السورية غارات جوية في المنطقة. وذكر مصدر عسكري سوري أنه يتم التحقق من أنباء اسقاط الطائرة.

ودعت تركيا هذا الاسبوع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للاجتماع لبحث الهجمات التي تعرض لها تركمان في سوريا واستدعت انقرة الاسبوع الماضي السفير الروسي للاحتجاج على قصف قراهم. وتتضامن أنقرة دائما مع التركمان السوريين وهم من أصل تركي.

ومن المقرر ان يزور وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف تركيا يوم الاربعاء لمناقشة الأزمة السورية وهي زيارة متفق عليها قبل اسقاط الطائرة. كما يزور الرئيس التركي روسيا اواخر ديسمبر كانون الاول لاجراء محادثات مع بوتين.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق