fbpx
الشرق الأوسطعاجل

ايران تقول ان أمريكا لديها خطة لتقسيم العراق على أسس عرقية وطائفية

اتهم الزعيم الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي يوم الثلاثاء الولايات المتحدة بمحاولة تقسيم العراق على أسس عرقية وطائفية وحث العراقيين على التصدي لأي خطط من هذا النوع.

ولايران نفوذ كبير في العراق الذي تسكنه أغلبية شيعية. ويساعد مستشارون عسكريون ايرانيون في توجيه حملة تشنها بغداد ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي استولى على نحو ثلث أراضي العراق في العام الماضي.

ولم يتضح ما اذا كان خامنئي يشير الى واقعة محددة لكن ايران احتجت على السياسة الامريكية في العراق عدة مرات هذا العام. وقال خامنئي على موقعه على الانترنت “يجب عدم السماح للامريكيين باعتبار العراق ملكية خاصة لهم … والتجرؤ على الحديث علانية عن تفكيك العراق.”

وأضاف “الشعب العراقي… الشيعة والسنة والأكراد والعرب كانوا يعيشون معا في سلام لكن بعض دول المنطقة وبعض الاجانب يحاولون تضخيم الخلافات بينهم.” واجتمع خامنئي يوم الثلاثاء مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم على هامش قمة منتدى الدول المصدرة للغاز في طهران.

وفي أغسطس اب أثار رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة المنتهية ولايته الجنرال راي أوديرنو تنديدا من بغداد وطهران عندما قال ان المصالحة بين الشيعة والسنة في العراق أصبحت أكثر صعوبة وان تقسيم البلاد “قد يكون الحل الوحيد”.

وخلال الاضطرابات التي نتجت عن صعود تنظيم الدولة الاسلامية وسع الاكراد نطاق سيطرة حكومة إقليمهم شبه المستقل لتصل الى كركوك التي توجد بها احتياطيات كبيرة من النفط.

وتدعم الولايات المتحدة قوات البشمركة الكردية التي تقاتل الدولة الاسلامية وتقود تحالفا ينفذ ضربات جوية ضد التنظيم المتشدد. ويمثل الغزو الامريكي للعراق في عام 2003 بداية انزلاق البلاد الى العنف. ويوجد في الوقت الراهن حوالي 3360 جنديا في البلاد.

وزاد دعم ايران للجماعات الشيعية المسلحة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية من الانقسامات الطائفية.  وخلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين دعا خامنئي الى علاقات ثنائية أوثق بين طهران وموسكو لاحباط ما وصفها “بمؤامرات واشنطن”.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق