fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مؤشرات لمعركة استعادة العاصمة اليمنية “صنعاء” من الحوثيين

وشهدت الآونة الأخيرة، تحركات مكثفة للمقاومة والجيش الوطني المؤيد للشرعية المنحدرة من الحزام القبلي للعاصمة، لكن هذا ليس معناها دخول المعركة “حيز التنفيذ”، رغم الإعلان عن تشكيل “مجلس أعلى للمقاومة في صنعاء”، مرورا بوصول تعزيزات عسكرية ضخمة، مكونة من أربع كتائب مدربة، دفع بها التحالف العربي إلى مأرب، وصولا إلى قيام مسلحون قبليون في منطقة خولان (شرق صنعاء) باعتراض تعزيزات تابعة للحوثيين، كانت في طريقها نحو مدينة صرواح غربي مدينة مأرب.

طغت الاستعدادات والترتيبات لاستعادة العاصمة صنعاء، من أيدي الحوثيين وقوات علي عبدالله صالح، على واجهة التحركات لقيادات قبلية مناوئة للحوثيين، مع وصول المعارك بين المقاومة وقوات الجيش الوطني والطرف الآخر مدينة صرواح (آخر معاقل الحوثيين) في مأرب، والواقعة على تخوم صنعاء.

وتقع صنعاء في قلب الجزء الغربي من البلاد، وتتألف من جزأين إداريين، وهما، محافظة صنعاء، وتضم المديريات المحيطة بالعاصمة أو ما يطلق بـ”الحزام القبلي”، والجزء الآخر، أمانة العاصمة التي يتواجد فيها أهم مؤسسات الدولة، فضلا عن المقار الدبلوماسية وكذلك مقار تابعة للشركات الخاصة والعامة.

ويحيط بالعاصمة اليمنية، تضاريس متنوعة من وديان ومرتفعات الجبلية، حيث يوجد بها “جبل النبي شعيب”، أعلى قمة في الجزيرة العربية، ويحدها من الجهة الغربية. تعرف صنعاء بكونها مدينة محصنة طبيعيا من حيث وقوعها بين الجبال والمديريات ذات التضاريس الوعرة المحيطة بها من أغلب الاتجاهات، فمن الشرق جبل نُقم، ومن الغرب جبل عيبان وتفرعاته، ومن الشمال سلسلة جبال متفرقة مثل “جبل ضين، وجبل الصمع”، ومن الجنوب سلسلة جبلية تلتقي غربا بـ”فج عطان” وغيرها من التباب والمواقع التي تتمركز فيها معسكرات الحرس الجمهوري سابقا والموالية للمخلوع صالح، وبشكل دائري من الشرق وحتى الجنوب.

وبموازاة ذلك، تشتهر صنعاء بمجتمعها القبلي، وتضم العديد من القبائل أشهرها خولان، همدان، سنحان (مسقط رأس الرئيس المخلوع صالح) وأرحب، يتنوع ولاءها القبلي بين المخلوع صالح وحزب التجمع اليمني للإصلاح، وخصوصا القُبل الواقعة في المدخل الشمالي. ومع قرب العمليات العسكرية لقوات المقاومة والجيش الوطني المؤيد للشرعية، إلى تخوم صنعاء، من جهة (شمال شرق) حيث تقع مدينة مأرب، فإن أي تحرك نحو صنعاء، سيتجه عبر الخط الرئيسي الذي يصل طوله إلى 200 كلم، خصوصا مع فتح المقاومة جبهة جديدة في بني ضبيان إحدى قبائل خولان، القريبة من صرواح آخر معاقل الحوثيين في مأرب.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق