fbpx
مقالات

جبل التركمان وموازين اللعبة السورية

بقلم : مهدي هلاي بك أوغلو – انقرة

جبل التركمان من المناطق التي ظلت تحت سيطرة الحكومة السورية بعد توصل الطرفين السوري التركي الى اتفاق بينهما على ترسيم الحدود بين البلدين وخاصة ان هذا الترسيم ابقت منطقة هاتاي ( الاسكندرونة) ضمن الاراضي التركية وفق قرار اممي , فمثلما بقي اناس من اصول عربية في الاسكندرونة بقي تركمان ايضا” داخل الحدود السورية في جبل التركمان واللاذقية وحلب ودمشق , وبعد اندلاع احداث الربيع العربي تمكن التركمان من حماية جبل التركمان بالاعتماد على موارد بسيطة تكاد ان تعتمد بشكل اساسي على ما استولوا عليه من قوات الجيش السوري , ولتداخل التضاريس في تلك المنطقة جعلت عمليات التسلل الحدودي ممكنة بين تركيا وسكان جبل التركمان , بالاضافة الى ان المقاتلين التركمان اظهروا احتراما” وتعاونا مع العوائل والافراد الراغبين باللجوء الى تركيا عبر هذه المناطق الحدودية , ويتميز مقاتلوا الجبل بأنتمائهم الى الى قوميتهم واعلنوا انهم غير راغبين بالتوسع في اراضي القرى العربية والمسيحية , بل اكتفوا بخلق شبه محمية للتركمان السوريين وبقية مكونات الدولة السورية لمن رغب بالبقاء هناك بينهم .

الجبل يمثل منطقة ستراتيجية وخاصة لقربها من احد حصون الحكومة السورية المركزية اي اللاذقية , وهي تبعد على مسافة قريبة نسبيا” من الشاطيء الشرقي للبحر المتوسط , وهي بذلك تعتبر كالخنجر بخاصرة النظام السوري , واقرب نقطة للمعارضة السورية بالنسبة لقربها من البحر , وهي بذلك تمثل تهديدا” فيما اذا توصل المعارضة السورية الى اتفاق بالعمل سوية تحت ميثاق يحترم من قبل جميع فصائل المعارضة , وليس خفيا” للقاصي والداني ان قوة النظام السوري تتمركز في سيطرتها على الساحل السوري بنسبة مئة بالمئة , لذا تتمكن دمشق من استلام الامدادات من حلفائها عبر السفن الحربية والسفن التجارية .

ان تكرار تجربة تقوية جبهة جبل التركمان من قبل بقية عناصر المعارضة السورية او تلقيها دعما” دوليا” وخاصة ان الاصوات تعالت من داخل الدول التركية والناطقة بالتركية مثل تركيا واذربيجان وتركمنستان واوزبكستان والعديد من الجمهوريات الداخلة في الفيدرالية الروسية اليوم وتركمان شمال ايران وتركمان العراق , او حتى انها ستتلقى دعما” من الدول الغربية بغية الصمود والحفاظ على الاقل على عشرات الالاف من المواطنين القاطنين في منطقة جبل التركمان وعدم اجبارهم على الهجرة الى تركيا ومن ثم الى اوربا , مما ستتحمل اوربا عبئا” اخر , السيناريو الاكثر ازعاجا” في دمشق ان تتكرر قصة مشابهة لكوباني ووصول الدعم الى الجبل مما ستؤدي الى قلب الاوراق وموازين القوة وخاصة ان منطقة اللاذقية تحتوي على اعداد هائلة من مكونات الشعب السوري ومن مختلف الاعراق والاديان والمذاهب واي انفلات امني فيها ستؤدي الى حدوث مأسي وكوارث انسانية , ستنعكس سلبا” على الشرق الاوسط واوربا .

الهجوم على جبل التركمان كشفت الاجندة الروسية اذ انها تدخلت في المنطقة على اساس ضرب امكانات داعش وانهاء قوتها على الارض بشكل سريع , وتوفير الغطاء الجوي للجيش السوري كي تتوسع في المناطق التي تسيطر عليها داعش , غير ان جبل التركمان وكما معروف لدى الجميع لا تحتوي على عناصر داعش او جبهة النصرة الا ان القوات التي هناك هي قوات محلية تركمانية هدفها حماية مناطق التركمان .
جاءت اسقاط الطائرة الروسية بعد ان اجتازت على الاراضي التركية لتزيد من تعقيد المسئلة وخاصة ان روسيا سبق لها ان اسقط طائرتين تركيتين في مياه المتوسط , وحسب المصادر التركية فان تعليمات مؤكدة صدرت من رئيس الوزراء قبل ثلاثة ايام من الاسقاط نصت على ضرب اي هدف يدخل الاجواء التركية دون اذن مسبق , وفي تاريخ 25.11.2015 اكد داؤد اوغلو ان الاوامر قد صدرت منه , واليوم اتفق وزيرا خارجية البلدين على اجراء لقاء بينهما لتقريب وجهات النظر بين الطرفين .

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق